الشاب محمود (31 سنة) ضحية جريمة مروعة: ابن عمه قتله وأحرق جثته في المزرعة بسبب 28 دولار!!!
المصدر : الجديد
المصدر : الجديد
تاريخ النشر : 27-11-2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أقدم شاب مصري على ذبح أحد أبناء عمومته وأحرق جثته لإخفاء ملامح جريمته البشعة وسط المزارع الخضراء في جنوب البلاد، بسبب 500 جنيه (28 دولارًا).

وكشفت الأجهزة الأمنية يوم الاثنين، غموض مقتل شاب قبل أيام وحرق جثته وتشويهها داخل إحدى المزارع بقرية أبومناع في مركز دشنا شمال محافظة قنا جنوب مصر.

ولم يستدل أهل القرية على معالم القتيل بعد أن شوهته النيران عندما استيقظوا على تواجد الجثة وهي محترقة، وتغيرت أغلب معالمها، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف غموض الحادث بعد تلقيها بلاغًا من المواطنين.

وبحسب البيان الأمني، فإن التحريات الأمنية توصلت إلى أن الجثة لشاب يدعى محمود علي يحيى ويبلغ من العمر 31 عامًا، وكان على خلاف مع ابن عمه ويدعى م.ا ، 33 سنة، بسبب مبلغ مالي.

ونجحت الأجهزة الأمنية في إلقاء القبض على القاتل م.ا داخل القرية، وضبط أداة الجريمة المستخدمة.

واعترف المتهم بجريمته في محضر الشرطة، مؤكدًا أن الدافع خلاف مادي معه قيمته 500 جنيه.

ولفت المتهم إلى أنه يمر بأزمة مالية الأمر الذي دفعه لاستدراج المجني عليه لمكان مهجور وحدثت مشادات بينهما تطورت إلى التشابك بالأيدي، فضربه بعصا غليظة كانت بحوزته، وبعدها حرق الجثة لإخفاء معالم الجريمة.

   

اخر الاخبار