جعجع: النفط و الغاز 'نعمة من الله' ونتمنى ألا يكون مصيرها مثل الكهرباء
تاريخ النشر : 29-02-2020
أشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع إلى أن “على أهمية موضوع سندات الخزينة والجانب التقني، لم نرَ من الخطة الإصلاحية الشاملة شيئًا منها حتى الآن”، وقال: “للأسف إن ما يمكن أن نعمل عليه من حلول لا نفكّر بها بل نفكّر في كيفية مساعدة الغير لنا، السؤال ليس عن سندات اليوروبوند إنما عن الخطة الإصلاحية التي ستؤكد جدية الحكومة”.
ودعا جعجع، في تصريح بعد اجتماع تكتل “الجمهورية القوية”، الحكومة إلى “الذهاب نحو خطة إصلاحية شاملة لأن الناس والمجتمعين الدولي والعربي يجب أن يستعيدوا الحدّ الأدنى من الثقة”، متسائلًا: “ما الذي يمنع الحكومة من إقفال المعابر غير الشرعية وإيقاف عقود موظفين غير شرعيين وتغيير قيادة الجمارك وهلم جرا”؟
وقال جعجع إن المشكلة كلها في إدارة الشأن العام، ولا مشاكل فرعية لدينا ويكفي ان نجد الطريقة لتغيير طريقة هذه الإدارة كي يعود لبنان سويسرا الشرق أو أهمّ وأضاف في موضوع آخر أن آلية التعيينات "صارعنا كي نصل إليها ولم نصل ولا دول تتطور من دون آلية تعيينات واضحة، ولم نستبشر خيراً بالمداخلات والحكومة اليوم امام امتحان كبير"
وأفاد بأن هناك صناعات لبنانية تستطيع أن تنافس في الخارج ولكن على الحكومة أن تقدّم حلولاً جديّة لهم مبينا أن البعض يصر على الاكمال بالسياسية نفسها في ملف الكهرباء وعلى الحلول الموقتة وإن لم تتطرق الحكومة الحالية إلى هذه النقطة فلا اعلم ما ستتطرق له
جعجع قال "بدنا نشكر ربنا على النفط و الغاز" وأقصى تمنياتنا أن الذين يعزون انجاز النفط لهم ألا يكونوا موجودين عند استخراج النفط والغاز لان عندها سيكون مصيرها مصير الكهرباء.

   

اخر الاخبار