الإمام علي بن أبي طالب (ع) بمناسبة ولادته سلام الله عليه - بقلم الدكتور حسن فاخوري
تاريخ النشر : 09-03-2020
بجليل قدرك بل بحبك أنظم بعظيم شأنك فى الورى أتكلم

ياخير من هتف الانام بإسمه بعد النبى مؤخر ومقدم

ربيٌت فى كنف الرسول معظما ونشرت إيمانا بقلبك يحكم

قد كنت أول من أطاع نبيه عملا بما أوصى الاله وأقدم

لوشئت أن أحصى خصالك جاهدالعجزت دهراأن أعد وأعلم

يامن رقى كتف النبى محطما وهوى على ألاصنام سيفايهدم

بدرا وأحدا والسلاسل أخبرت وحنين أنك رأسها والمعصم

وبيوم عمرفارس الشرك الذى عجزت عليه المسلمون فاحجموا

إذقال فيه المصطفى بصراحة من يلقى عمرامن لهذا منكم

هذا الذى قال النبى بشأنه الشرك ممتثل بهذا فأعلموا

لم يلق غيرك مسرعا لقتاله فى وقعة للشرك راحت تقحم

فلقيته أسدا يزمجر غاضبا وتركته من ضربة يترنم

من نام غيرك فى الفراش مكانه ليعيش عملاق الحياة ويسلم

حتى إذا نزلت عليه عصابة ولٌت فرارامنه ثم استسلموا

قد كان للضعفاء حصنا يرتجى قد كان للفقراء عونا يرحم

وبخيبر يوم به قد رافقت رايات طه منه نصر أعظم

فيه إنبرى للحصن يخلع بابه نحو السماء بقوة لاتهزم

وسقى بكأس الموت (مرحب)ضربة من هولها أسد الرجال تلعثموا

ومضى براية صنوه وحبيبه بالسلم أو بالحرب حين تعلم

يايوم خم والعيون شواخص شوقا لما يلقى الرسول ويعزم

هذا أخي هذا أمين رسالتي هذا الامام المجتبى والاكرم

من لم يطع قولى فلست نبيه أن لم تطيعوه فهذا الاعلم

قالوا سمعنا إنه مولى لنا فى الحالتين مفضل ومقدم

صلى عليه الله ماطلعت لنا شمس وغابت فى السماء الانجم

حتى قضى صبرا بضربة مجرم وجوانب الدنيا تتيه وتقسم

   

اخر الاخبار