الركود الاقتصادي نتيجة لفيروس كورونا................ بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل
تاريخ النشر : 10-03-2020
الركود الاقتصادي نتيجة لفيروس كورونا

مع إتساع رقعة إنتشار فيروس كورونا حول العالم ، تتأكد المخاوف اليوم من قرب حدوث ركود اقتصادي عالمي جديد مشابه لما حدث في الأعوام 2,000 و 2,008.

بالامس ، في 9 آذار ،2,020 خسرت كل من البورصات المالية العالمية في نيويورك
ما يزيد عن ال %7 من قيمتها السوقية، لتقفل المؤشرات المالية في ضوء ذلك على الشكل التالي :


DOW JONES :
< 2,000 pts. (23,851) 7.79% drop
NASDAQ :
< 625 pts. (7,950) 7.95% drop
S & P :
<225 pts. (2,746) 7.60% drop

حجم الهبوط الهائل الذي حدث خلال الايام القليلة الماضية لمؤشر 500 S &P وحده (الذي يضم أسهم اكبر 500 شركة من شركات العالم تقريبا) خسر ما يقارب 5 تريليون دولار .

الدوافع الرئيسية بحسب الخبراء ، وبإيجاز شديد ، يعود أسبابها للعوامل التالية:

الذعر الشديد الذي أصاب المستثمرين من اضطرار السلطات القيام بإجراءات وقائية وإقفال مدن بكاملها ، كما حدث خلال عطلة الاسبوع في كل من مدينتي Milan و Venice الإيطاليتين ؛

انهيار أسعار النفط العالمية الذي انخفض بنسبة 25 بالمئة نتيجة الصراع الدائر بين روسيا والسعودية حول إنتاج النفط من جهة، ومن جهة آخرى ، انخفاض الطلب على المشتقات النفطية حول العالم ومن الصين بالتحديد بعد اكتشاف وباء الكورونا ؛

واخيرا ، في ظل عدم وجود Vaccine حتى الان ضد وباء الكورونا ، تتزايد المخاوف من تحول ال Corona Virus من مجرد وباء ( Epidemic ) إلى وباء جامح ( Pandemic ) .

بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل

   

اخر الاخبار