الطبيب اللبناني حسين جلوس الذي يشارك في مكافحة كورونا في ايطاليا يوجه رسالة عاجلة للبنانيين: عدم الالتزام بالارشادات والوقاية سيؤدي الى عواقب وخيمة !
المصدر : عبير محفوظ
المصدر : عبير محفوظ
تاريخ النشر : 10-03-2020
توجه الدكتور حسين جلوس وهو من الأطباء اللبنانيين الذين يشاركون زملاءهم الايطاليين في مواجهة فيروس كورونا ضمن خلية الازمة في المناطق المصابة في رسالة الى الشعب اللبناني مع انتشار الفيروس في لبنان.

الدكتور جلوس الذي يعمل في مستشفيات بافيا في منطقة لومبارديا التي سجلت فيها أعلى نسبة للإصابات اكد ان الكثير من الدول المتطورة في المجال الطبي مثل ايطاليا تعاني كثيرا من فتك الفيروس بها، حيث تسعى ايطاليا لتامين ٥٠٠٠ سرير اضافي للعناية الفائقة لمواكبة الحالات الطارئة في المنطقة وليست فقط لحالات الكورونا.

واما بالنسبة لارقام الاصابات في لبنان، فاكد الطبيب انها بدات طفيفة كما في كل دول العالم وترتفع بشكل ملحوظ. ولكن عدم التزام المواطنين بالسلوك الوقائي الواعي يؤدي الى ازمة انسانية وعدم الالتزام بالارشادات سيؤدي الى عواقب وخيمة، لان الاستهتار وتعريض صحة الفرد وصحة غيره للخطر غير مقبول.

ثم تابع، "امكانيات الوزارات بلبنان محدودة ومن واجب المواطن التعاون، فلحظة المسؤولية الذاتية حانت ومن واجب المواطنين الالتزام بالتوجيهات وعدم التذاكي لحماية انفسنا وغيرنا وبالاخص كبار السن... صحيح ان الله هو الحامي ولكن الجاهل عدو نفسه" والنوابغ العاملين حالهم اطباء ع مواقع التواصل".

كما اشار جلوس الى ان المجتمع الدولي كله عاجز عن تنفيذ مخطط الصين لاحتواء انتشار الفيروس، حيث ان الاجراءات الوحيدة المفيدة حاليا هي:

١. الاكتشاف السريع والمبكر للاصابات والعزل الفوري
٢. الحجر والعزل الصحي الجريء والمتشدد ومنع التجمعات
٣. الوعي العالي وادراك وقبول التدابير من المواطنين

ثم ختم، "ما فات الاوان في لبنان بعد والساهر الاهم هو الضمير... فلا دواء صالح حتى الساعة للعلاج او اللقاح علما ان ١٠٪ فقط من الحالات بحاجة لعلاج ومتابعة دقيقة".


   

اخر الاخبار