بينما أميركا فرضت العقوبات وحظر السفر على دول انتشار كورونا، الصين ترسل طواقم طبية الى ايران، ايطاليا وكوريا الجنوبية ومساعدات بمئات ملايين الدولارات للمساهمة في مكافحة كورونا وتلقى تقديراً عالمياً: 'شكرا للصين، لن ننسى تضامنك ' (فيديوهات وصور)
المصدر : عبير محفوظ
المصدر : عبير محفوظ
تاريخ النشر : 14-03-2020
نشرت مواقع صينية، لعل أبرزها China Daily، العديد من الفيديوهات والتقارير لقيام الحكومة الصينية بارسال وفود طبية ومساعدات طبية وتقنية الى الدول التي تعاني من انتشار حاد لفيروس كورونا، وفي مقدمتها ايران، ايطاليا، وكوريا الجنوبية، في حين أن شركاء إيطاليا في الاتحاد الأوروبي لم يستجبوا لطلب روما للمساعدة في الإمدادات الطبية ، أرسلت الصين أكثر من 30 طنًا من المعدات والإمدادات الطبية. كما قامت بتقديم العديد من المساعدات والتبرعات لدول عدة، منها لبنان.

تالياً يورد "يا صور" ترجمة لبعض أخبار المواقع المحلية الصينية:

أرسلته الحكومة الصينية ثالث فريق طبي مؤلف من 9 اطباء للمساعدة في السيطرة على تفشي فيروس كورونا الى روما في إيطاليا. الفريق الذي تشرف عليه لجنة الصحة الوطنية وجمعية الصليب الأحمر الصينية وممثلين عن وجامعة سيتشوان، ضم نائب رئيس الجمعية سون شووبنغ. وقالت الجمعية ان الفريق حمل معه أيضًا كميات كبيرة من معدات الإنقاذ الطبي والحماية.
كما سجل في وقت سابق تبادل اللجنة الوطنية للصحة وجمعية الصليب الأحمر الصينية الخبرات عبر الإنترنت مع نظيراتها الإيطالية ومنظمة الصحة العالمية بشأن مراقبة انتشار COVID-19.
كما وصل خمسة خبراء من جمعية الصليب الأحمر الصينية إلى طهران بإيران في 29 شباط حاملين مساعدات طبية للمساهمة في مكافحة الجمهورية الإسلامية الايرانية ضد فيروس كورونا المستجد.
وفي 9 آذار ، أعلنت السفارة الصينية في كوريا الجنوبية أن الصين ستقوم بتصدير أقنعة الحماية لمساعدة الأخيرة وشعبها على محاربة انتشار فيروس كورونا الجديد (COVID-19). حيث تم إرسال الدفعة الأولى التي تتضمن أقنعة جراحية و N95 يبلغ مجموعها 5 ملايين قطعة.
وقبل تصدير الأقنعة ، كانت الحكومة الصينية قد تبرعت بالفعل بـ 1.1 مليون قناع و 10000 بدلة واقية لكوريا الجنوبية.
وقد حازت مبادرات الصين بتصدير الأقنعة والمواد العازلة ومعدات الحماية والوقاية الطبية على اهتمام كبير من المجتمع الدولي حيث يتفاقم انتشار الوباء.
هذا وقد أوضح لي Xingqian ، مدير إدارة التجارة الخارجية بوزارة التجارة الصينية (MOFCOM) في 5 آذار أن الأقنعة هي منتجات تجارة حرة ، ولم تفرض الصين أبدًا أي قيود على تصدير الأقنعة والمواد الخام ذات الصلة ، رداً على بعض الأجانب ووكالات الإعلام التي ألقت باللوم على الصين في حظر تصدير مثل هذه الإمدادات.
وأشار لي إلى أن MOFCOM لم تعلن أبدًا عن مثل هذا الحظر حتى بعد اندلاع COVID-19 ، ويمكن للشركات تداول هذه المنتجات بالكامل وفقًا لمبادئ موجهة نحو السوق. وأضاف أن الصين مستعدة لتقديم الإمدادات الطبية بما في ذلك الأقنعة للبلدان المعنية في حدود قدراتها.
هذا ويذكر ان العديد من الدول قد قدمت يد العون للصين. وقال وانغ يونغ ، الأستاذ بكلية الدراسات الدولية بجامعة بكين ، خلال مقابلة مع صحيفة الشعب اليومية: "لذلك ستقدم الصين المساعدة لهم قدر الإمكان لأنها تتحكم تدريجياً في الوباء وتستأنف الإنتاج".
علاوة على ذلك ، شاركت الصين أيضًا وثائق فنية متعددة مع أكثر من 100 دولة وعشرات من المنظمات الدولية والإقليمية ، مثل خطط الوقاية من الأوبئة ومعالجتها. إلى جانب ذلك ، أجرت 20 تبادلًا تقنيًا مع المنظمات الدولية والإقليمية والدول ذات الصلة من خلال التداول عن بعد وطرق أخرى ، وتبادل خبرتها في الاختبارات المعملية ، والتحقيق في الأوبئة ، وكذلك التشخيص والعلاج السريري.

كما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي الاوروبية عموماً والايطالية خصوصاً، برسائل الشكر التي حملتها الشعوب في تلك المناطق للمبادرات الصينية "شكرا على تضامنك"، حيث عبر وزير الخارجية الايطالي عن تقديره لمبادرة الصين الحقيقية للتضامن والتعاون في سبيل مكافحة كورونا العالمي.







   

اخر الاخبار