وهل عامر الفاخوري اول حالة؟ - بقلم جعفر قرعوني
تاريخ النشر : 18-03-2020
وانا، مثل كل الذين صعقوا بنبأ الافراج عن هذا المجرم، ومثل كل الذين شعروا بالخيبة، تذكرت الحالات الفظيعة السابقة التي تجرعها الشعب اللبناني والجنوبي بشكل خاص.

فعملاء اسرائيل وامريكا الماضون والمعاصرون يعرفهم الجميع. ولكن المصيبة هي في الساكتين على العمالة والخيانة اما بحجة حقن الدماء والضعف او لشدة وقاحة الباطل واهله، وهنا نفهم هذا الواقع المرير من حكمة القرآن الناطق علي ابن ابي طالب عليه السلام:

عندما سكت اهل الحق على الباطل، توهم اهل الباطل انهم على حق.

وهكذا، مع كل خيبة من هذا النوع نجد انه قدفات الاوان، لان كل خيانة او خيبة لها سابقة اوسابقات.

نعم، العدو قذر ووقح، فلا استبعد ان يكون نشر الكورونا من قبل الشيطان الاكبر هو الرد على القصف الايراني على عين الاسد. ولكن ما نراه الان هو ان العالم سيحاسب امريكا على فعلتها ومازلنا في البداية. والخيبة الامريكية بدأت في انتصار الصين المفاجيء والسريع على الهجمة الامريكية القذرة.

فلننتظر ونرى.

ادعو ان ينتقم الله من الظالمين وان يشف صدور المظلومين، انه سميع مجيب،.... ولو بعد حين.....

   

اخر الاخبار