برسم المسؤولين: لضبط مداخل المدينة وقمع المستهترين... صور ليست للكزدورة في هذه الظروف وسلامة اهلها فوق كل اعتبار !
تاريخ النشر : 21-03-2020
في جولة لموقع يا صور في شوارع المدينة ظهر اليوم، وفي ظل الطقس المشمس بعد ايام من الرياح والامطار، بدا ان الكثير من المواطنين استغلوا الفرصة للخروج من منازلهم، كثير من السيارات تجوب الشوارع والبعض كان يمارس النزهة او الرياضة او الصيد على ارصفة المدينة البحرية، ومن المتوقع ان ترتفع نسبة المتنزهين مع ساعات ما بعد الظهر في حال استمر الطقس المشمس والجميل.

وبدا من خلال مراقبة مداخل المدينة ان العديد من السيارات تدخل اليها من مختلف المناطق دون ادنى اجراءات المراقبة او التدقيق، حيث انه وخلافاً للعديد من المناطق الجنوبية التي باشرت اتخاذ اجراءات لمراقبة حركة الدخول اليها والخروج منها ، فإن بلدية صور حتى الساعة وكذلك القوى الامنية لم تتخذ اي اجراء في هذا المجال.

نأمل ان تسارع البلدية او القوى الامنية المختصة لضبط مداخل المدينة حرصاً على سلامة اهاليها وسكانها، فالموضوع اليوم على درجة عالية من الخطورة ولا يجب التساهل او الاستهتار بأمن الناس الصحي، كما يجب تسيير الدوريات في المدينة لطرد الناس عن الارصفة والعمل على تقليل حركة السيارات التي لا داعي لها في الشوارع، فمدينة صور اليوم لا ترحب بأي مستهتر يرغب بالقدوم اليها " للكزدورة" او التنزه، كما تدين تصرفات ابنائها الذين لا يلتزمون ضوابط الحجر الصحي المنزلي وحالة الطوارئ وتدعو لقمع كل هؤلاء المستهترين بقوة القانون وفي اسرع وقت ممكن.


   

اخر الاخبار