بالفيديو: كيف يساهم الطب الصيني التقليدي والطب الغربي في علاج 'كوفيد-19'؟
المصدر : CGTN العربية تاريخ النشر : 21-03-2020
ملاحظات المحرر: أطلقت شبكة تلفزيون الصين الدولية التابعة لمجموعة الصين للإعلام برنامجا خاصا يسمى بـ"غرفة التشاور حول تفشي الوباء العالمي"، ودعا البرنامج في الأيام القليلة الماضية عدة مرات الطواقم الطبية والخبراء الصينيين والأجانب الذين يعملون في الخطوط الأمامية لمكافحة الوباء للمشاركة فيه، لتقاسم تجربة الصين في مكافحة الوباء والسيطرة عليه من خلال إجراء مكالمة مصورة.

كان هناك حوالي 42 ألف عامل طبي من جميع أنحاء الصين يكافحون "كوفيد-19" في الجبهة الأمامية بمدينة ووهان، ومن بينهم أطباء وخبراء متخصصين في الطب الصيني التقليدي والطب الغربي، حيث شارك هؤلاء الأطباء والخبراء تجاربهم مع نظرائهم حول العالم.

دور الطب الصيني التقليدي في الوقاية من "كوفيد-19" وتخفيف أعراضه

قدم تشانغ بو لي، وهو أكاديمي من الأكاديمية الصينية للهندسة وخبير في مجال الطب الصيني التقليدي، قدم ثلاثة أنواع من الأدوية وثلاث وصفات مصنعة من العقاقير الصينية التقليدية لمنع "كوفيد-19" وعلاجه بشكل فعال.

وفقا لما ذكره تشانغ، هناك حوالي 4000 عامل طبي يكافحون في الجبهة الأمامية في ووهان وتمت المشاركة في علاج 92.6% من المرضى.

أثبتت ثلاثة أنواع من منتجات الطب الصيني التقليدي أنها مفيدة إما في تخفيف أعراض المرضى البسيطة أو في منع تفاقم الحالات الخطيرة.

يجرى استخدام حبيبات الصيغة الطب الصيني التقليدي تحت اسم "جين هوا تشينغ قان" الذي تم تطويره عام 2009 لعلاج إنفلونزا H1N1، وكبسولات "ليانغ هوا تشينغ ون"، على نطاق واسع في العلاج السريري للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة. بالإضافة إلى ذلك، استخدمت الحقنة الطبية "شيوه بي جينغ" التي تم تطويرها عام 2003 لعلاج تعفن الدم أثناء تفشي فيروس "السارس" في العلاج للمرضى المصابين بأمراض خطيرة، وأثبتت فعاليتها في قمع متلازمة الاستجابة الالتهابية الجهازية التي تسببها العدوى أثناء استخدامها. كما أنها تساعد في إصلاح وظائف أعضاء الجسم، ومنع الالتهابات السيتوكينية والتخثر المفرط وتشكيل الجلطة.

هناك ثلاث صيغ جديدة طورها أطباء وخبراء في مجال الطب الصيني التقليدي لعلاج "كوفيد-19"، بما في ذلك وصفة من العقاقير الصينية التقليدية تحت اسم "حساء تنظيف الرئة والتخلص من السم"، والصيغة الطبية "هوا شي باي دو" وحبيبات "شيوان في باي دو".

أوصت لجنة الصحة الصينية بالصيغة الأولى أيضا، وتحتوي على 21 مكون تم تطويرها وتحسينها بعدة وصفات كلاسيكية من تشانغ تشونغ جينغ، وهو من أبرز الأطباء الصينيين لأسرة هان الشرقية الملكية؛ حيث استخدمت هذه الوصفات لعلاج أعراض الحمى والسعال والتعب على مدى آلاف السنين. 

تتميز عمليات علاج المصابين بكوفيد-19 بالعلاج المتكامل بين الطب الصيني التقليدي والطب الغربي، وأثبتت الأدوية القديمة الموثقة منذ قرون قيمتها في إنقاذ حياة الناس مرة أخرى.

الطب الغربي: أهمية المعدات الواقية الشخصية والاختبار ووحدة العناية المركزة

أجرى فانغ جيون بينغ، طبيب الرئة في مستشفى "شيه خه" ببكين، وثلاثة من زملائه مشاطرة لخبراتهم في الإجراءات الواقية خلال البرنامج.

قال فانغ إن المعدات الواقية الشخصية مهمة جدا في منع إصابة العاملين الطبيين بالمرض، وذلك أثناء الإجابة عن أسئلة الطبيب نيخيل بياني، أخصائي الأمراض المعدية من الولايات المتحدة.

وذكر أنه لم يصب أي من العاملين الطبيين البالغ عددهم 42 ألف شخص الذين ذهبوا إلى ووهان بالفيروس. أصيب بعض العاملين الطبيين به خلال المرحلة الأولى من تفشي "كوفيد-19"، لأنهم كانوا غير مدركين تماما للفيروس في ذلك الوقت.

قال فانغ إن جميع العاملين الطبيين الصينيين في وحدة العناية المركزة يتعين عليهم ارتداء الكمامة الواقية من طراز "إن 95" ومعدات الوقاية الشخصية، مقترحا ارتداء أفضل معدات وقائية أثناء علاج المرضى.
كما قالت شيه جينغ التي تعمل في مدينة ووهان منذ حوالي 50 يوما، أنه تم وضع أربعة معايير للمرضى ولا يستطيع المرضى أن يخرجوا من المستشفى إلا بتحقيق هذه المعايير: يجب أن تبقى حرارة المريض طبيعية لمدة ثلاثة أيام متتالية ويجب أن يكون هناك انتعاش كبير في أعراض الجهاز التنفسي للمريض؛ وتحقيق تحسن في التصوير المقطعي المحوسب والنتيجة السلبية لاثنين من اختبارات الحمض النووي التي تجرى خلال 24 ساعة على الأقل.
وأضاف فانغ أنه بعد الخروج من المستشفى، يتعين على المرضى الذين تم شفاؤهم البقاء في المستشفى المؤقت لمدة أسبوعين على الأقل للعزل، وستكون هناك اختبارات قبل عودتهم إلى المنازل.
مع تصاعد الحالات الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا الجديد، تواجه أوروبا مشكلة نقص وحدات العناية المركزية، والتي واجهها الأطباء الصينيون في المرحلة الأولى من تفشي "كوفيد-19". وقال فانغ إن الصين نقلت 10% من الأطباء يعملون في وحدات العناية المركزية في البلاد بأكملها إلى مدينة ووهان، وبنت العديد من الأجنحة الجديدة هناك. على سبيل الذكر ولا الحصر، تمت العناية الكاملة بأجنحة العناية المركزية في مستشفى تم بناؤه حديثا من قبل الأطباء من بكين عاصمة الصين.
ونصح فانغ جميع الأطباء باتخاذ الإجراءات الواقية الشخصية في أقرب وقت ممكن.
أجاب الأطباء الصينيون أيضا على أسئلة حول كيفية استخدام طرق العلاج المختلفة مثل علاج الإنزيم، وعلاج الغدة الدرقية، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، والتهوية الميكانيكية وغيرها. 
لمشاهدة الفيديو، اضغط هنا

   

اخر الاخبار