ما قصة الصين العجيبة مع كورونا؟ ماذا تفعل ال WHO الحانوتية؟؟................. بقلم جعفرقرعوني
تاريخ النشر : 21-03-2020
ما قصة الصين العجيبة مع كورونا؟ ماذا تفعل ال WHO الحانوتية؟؟

قصة الصين عجيبة فعلا!!
هل صحيح ان الاصابات الجديدة تحولت من الوف الى عشرة او عشرين في اليوم، فقط بسبب الوقاية؟ هذا امر صعب التصديق. فاما انه كذب، او انهم فعلا اوجدوا علاجا او لقاحا فعالا، او انهم على الارجح اوجدوا لقاحا يمنع العدوى.
وان كانوا قد اوجدوا ما اوجدوا، فلماذا لم يظهروه، وقبل ذلك، لماذا لم يعلنوه؟
هناك لغز قوي في هذه الناحية.
انها مسألة اخلاقية بامتياز.
من المؤلم جدا وانا اقرأ عداد منظمة الصحة العالمية WHO التي فشلت في كل شيء الا في دورها "الرائع" كحانوتي. انه عداد الموت. لماذا لا تتكلم هذه المنظمة الساقطة اخلاقيا عن معجزة الصين اعلاه؟ والف علامة تعجب!!!!
لماذا والف لماذا...
يعني هل انا اهذي؟ او انني الوحيد الذي يؤمن بان العداد الصيني يثير الدهشة؟

لم يعد بالامكان معرفة من هو الذي يريد تركيع العالم. هل هو من ابتكر الفيروس، او من نشره، او من دعى الى الاستهتار به او من تكتم على العلاج واللقاح....
ما هو مخيف هو ان تكون كل حكومات الدول الكبرى والمقتدرة، برغم شعاراتها التي تفرقها، قد اتفقت على اخافة وابتزاز البشر واخضاعهم لثقافة المصالح.
المؤشر الاوحد المهم في المعطيات المنشورة هو نسبة الزيادة اليومية في عدد الاصابات وهذا ما اثار انتباهي.
لعل ابشع ما اراه الان هو تنافس وتسابق المختبرات على الحصول على العلاج او اللقاح بدل التعاون. منتهى السقوط الاخلاقي. سامحوني.

جعفرقرعوني

   

اخر الاخبار