نثق بك يا سيد..نثق بك يا أبا الشهيد................. بقلم زياد العسل
تاريخ النشر : 22-03-2020
نثق بك يا سيد.. نثق بك يا أبا الشهيد

ليست المقاومة مؤسسة تجارية لكي نتعامل معها على أساس المنفعة ,بل المقاومة هي نهج ومصير ومسار طويل ,طالما أن في هذه الأمة عدو هو العدو الإسرائيلي الذي يهدد وجودنا ومصيرنا ومسارنا

في معيار المنطق والأخلاق والعقل لا يمكن البتة لمن قدم ابنه في سبيل القضية الفلسطينية وتحرير لبنان أن يفاوض على دماء الشهداء والمناضلين , ولا يمكن البتة لمن قاتل اسرائيل لمدة ثلاثين عاما أن يكون بموقع الرهان على عميل اسرائيلي كالفاخوري وغيره ,بل الحق والأخلاق تقتضي القول أن السيد والمقاومة هم آخر من يعلم في ملف الفاخوري , وكلي ثقة أن السيد والمقاومة لو علموا أن لعبة التحقيق قد انتهت والفاخوري في طريقه للخارج لكان التصرف عكس ذلك تماما, فلا يمكن لحزب ترتكز توجهاته وعمله على المقاومة كقدر لا خيار أن يفاوض على أي شيء يخدش قدسيتها

قد يكون لدينا ثمة تحفظات على بعض الأمور التي تتعلق بالسياسة الداخلية وهذا أمر طبيعي , ولكننا في هذه المرحلة وهذه القضية المفصلية لا بد أن نؤكد مسلمين ومسيحيين أن السيد حسن هو ذاك القائد الذي أرعب الصهاينة ,هو ومقاومة داست رأس النتن ياهو مرارا وتكرارا, والدليل على ذلك أن ثقة اعلام العدو وصحافته وشعبه بكلام السيد أكبر بكثير من كلام قادتهم
بدون إطالة وبدون مقدمات رأيت أن من الأخلاق ان نقول اليوم ان ما ينسج ويحاك للمقاومة هو اظهارها بموقع المتخلي ,ولأن المقاومة نهج حياة نقول لك يا سيد شيعة وسنة ودروز ومسيحيين : ارفع رأسك عاليا ولا تأبه لشيء , نثق بك يا سيد ,نثق بك يا صاحب الوعد الصادق ,حين أثبتت للعالم أن اسرائيل هذه أوهن من بيت العنكبوت , وأن في لبنان مقاومة تحميه ,وأن زمان الإنكسارات أضحى زمن انتصارات بعون الله

زياد العسل

   

اخر الاخبار