رونالدينيو يحتفل بعيد ميلاده الأربعين فى السجن.. صور
تاريخ النشر : 23-03-2020
احتفل النجم البرازيلى السابق، رونالدينيو، بعيد ميلاده الـ40، أمس السبت، داخل أحد السجون فى باراجواى، بعد أن تم حبسه قبل أسابيع، بداعى استخدامه جوز سفر مزيف.

ذكرت صحيفة "صن" الإنجليزية، أن زملاء رونالدينيو فى السجن، قدموا له كعكة عيد ميلاد متواضعة، احتفالا بوصول النجم البرازيلى السابق، لعمر الأربعين.

أضافت الصحيفة أن زملاء النجم البرازيلى فى السجن، قاموا بشراء كعكة خصيصا من أجل الاحتفال بعيد رونالدينيو، الذى يقضى عقوبة الحبس لمدة 6 أشهر، بسبب استخدامه جواز سفر نزيف، لدخول باراجواى.

وشارك رونالدينيو فى دورة مع زملائه الجدد فى السجن، وظهر بالفعل النجم المتوج بكأس العالم 2002 مع السجناء، ونجح فى قيادتهم للفوز بخنزير رضيع يصل وزنه إلى 16 كيلوجراما، وسجل خمسة أهداف وأضاف ست تمريرات حاسمة حيث فاز فريقه 11-2.

وخاض رونالدينيو طوال مسيرته الكروية سواء مع الأندية التى لعب بقميصها أو المنتخب البرازيلى 820 مباراة وحقق 21 بطولة وسجل 312 هدفاً.

وُلد رونالدينيو يوم 21 مارس عام 1980 فى مقاطعة بورتو أليجرى إحدى المناطق الشهيرة فى ولاية "رو دى جانيرو" البرازيلية، وبدأ مسيرته الكروية وهو فى السابعة من عمره، عندما انضم لصفوف نادى جريميو البرازيلى، ثم تم تصعيده وهو فى ربيعه الـ18 للفريق الأول بعد عودته من مصر متوجاً بكأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً، والتى نظمتها أرض الكنانة التى كانت نقطة انطلاق رونالدينيو للعالمية عام 1997.

وفى عام 2001 نجح باريس سان جيرمان الفرنسى فى الفوز بخدمات الساحر البرازيلي واستمر فى الفريق حتى عام 2003 وسجل 17 هدفاً فى 55 مباراة، وبعد تألقه وتتويجه بلقب كأس العالم 2002 فى كوريا الجنوبية واليابان انضم لصفوف برشلونة الإسبانى فى 2003 وحتى عام 2008 خاض 145 مباراة وسجل 70 هدفاً وأدائه مع برشلونة جعله الأفضل العالم مرتين عامى 2004 و2005.

ورحل رونالدينيو عن برشلونة عام 2008 متجهاً إلى ميلان الايطالى الذى استمر معه حتى 2011 وخاض 76 مباراة وسجل 20 هدفاً.

   

اخر الاخبار