مستشفى صيدا الحكومي حوّل 39 حالة حتى اليوم مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا الى مستشفى بيروت الحكومي، وادارته تؤكد: العمل جار لتجهيز طابق مخصص لاستقبال حالات كورونا
المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام
المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : 24-03-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أعلن رئيس مجلس إدارة مستشفى صيدا الحكومي الدكتور أحمد الصمدي في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام"، أن "المستشفى حول منذ 3 آذار وحتى تاريخه، 39 حالة يشتبه بإصابتها بعوارض كورونا، الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت، بينهم المصابة من بلدة برجا التي ادخلت الأحد الماضي وجاءت نتيجة فحوصها ايجابية"، مؤكدا أنه "رغم الإمكانات المتواضعة للمستشفى الا ان كل الطاقم الطبي والتمريضي والعاملين فيه على استنفار وجهوزية تامة، لتحمل هذه المسؤولية الوطنية والإنسانية التي يؤدونها على اكمل وجه".

وعن استكمال تجهيز طابق مخصص لاستقبال حالات كورونا، قال: "العمل جار على تجهيزه بانتظار تزويدنا بالمعدات والتجهيزات الطبية اللازمة من قبل وزارة الصحة، بما يتماشى مع الخطة التي وضعتها الوزارة في اطار تجهيز المستشفيات الحكومية في المناطق".

وأشار الى أنه "من المتوقع ان يزور غدا المستشفى، وفد من الهيئة العليا للاغاثة مكلف من رئاسة مجلس الوزراء، من أجل دراسة احتياجاته ليكون جاهزا لاستقبال مثل هذه الحالات".

وشكر الصمدي رجل الاعمال الصيداوي محمد زيدان، مثمنا عاليا "مبادرته السخية التبرع بمبلغ مئة مليون ليرة للمستشفى كي يقوم بواجبه في ظل هذه الظروف الصعبة"، لافتا الى ان "مستشفى صيدا الحكومي هو لجميع المواطنين ويستحق كل الدعم، فهناك مسؤولية كبرى تقع على عاتقه كما على عاتق كل القطاع الصحي في هذه الفترة العصيبة التي يمر بها الوطن".

   

اخر الاخبار