بعد رفع علم الصين بدل الاتحاد الأوروبي، عمدة ايطالي يستبدل آخر بعلم روسيا، والايطاليون يشكرون روسيا والصين على المساعدة: الكلمات المعسولة من الاوروبيين لا تعني شيئاً في أزمة كورونا (فيديو وصور)
المصدر : الميادين تاريخ النشر : 28-03-2020
أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أمس الجمعة، بأن بلاده "تواجه حالة طوارئ صحيّة - اقتصاديّة ناجمة عن فيروس كورونا"، وأنها "تنتظر ولاءً من شركائها الأوروبيين".
دي مايو اعتبر في منشور له على موقع "فيسبوك"، أنّه "بعد رفض دول بشمال أوروبا، من بينها ألمانيا، إنشاء آلية إقراض شاملة في منطقة اليورو (سندات كورونا)، كلمة الولاء لها وزن مهم بالنسبة لنا، ونتوقع من أوروبا أن تؤدي دورها".
وأضاف دي مايو: "ذلك لأن الكلمات المعسولة لا تقدم شيئاً لنا، لدينا شركات وعمالة وعائلات يجب أن يكونوا قادرين على التطلع إلى المستقبل والذين يحتاجون اليوم، قبل كل شيء، إلى دعم ملموس. نريد تقديم هذا الدعم لهم".

وزير الخارجية الإيطالي شدد على أنّه "ندرك أنّه إذا لم نتصرف بشكل حاسم، فلن ننعش اقتصادنا، وهذا لا يمكننا حتى تخيّله، لقد أبلغنا الدول الأعضاء الأخرى أن إيطاليا ستنفق كل الأموال اللازمة لمساعدة مواطنينا، لا وقت لأخذ الوصفات البالية والبيروقراطية بعين الاعتبار".

واختتم دي مايو منشوره قائلاً "إذا كنت تخوض حرباً، عليك التصرف بشكل سريع للدفاع عن بلدك بكل ما أوتيت من قوّة".

يذكر أنّ الاتحاد الأوروبي يواجه مؤخراً اتهامات بخذلانه لإيطاليا التي تعاني من فيروس كورونا باعتبارها من أوّل الدول الأكثر تضرراً من ناحية عدد الإصابات والوفيات، وعدم تقديم الدعم لها.

صور وفيديوهات كثيرة انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر إزالة عدد من الإيطاليين لأعلام الاتحاد الأوروبي واستبدالها بعلميّ الصين وروسيا اللتان قدمتا مساعدات طبيّة لإيطاليا مؤخراً بهدف مكافحة فيروس كورونا.

وكعيّنة من المساعدات التي تلقتها إيطاليا من كل من روسيا والصين، تسلّمت روسيا مؤخراً أكثر من مليون قناع طبي و200 ألف اختبار لفيروس كورونا، من رجل الأعمال الصيني جاك ما، مؤسس شركة "علي بابا"، وفضّلت تسليمها إلى إيطاليا، البلد الأوروبي الأكثر تضرراَ من تفشّي كوفيد 19.

كما أرسلت الصين إلى إيطاليا وفداً مكوّناً من 9 خبراء متخصصين في مجالات طبيّة وتكنولوجية مختلفة، بالاضافة إلى كميّة من المعدات الطبية التي تحتاجها للتصدي للفيروس.

إيطاليا أعلنت بالأمس أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا سجّل رقماً قياسياً جديداً بوفاة 969 شخصاً، لتصل حالات الوفاة في البلاد إلى 9134 حالة.

وحتى الآن أصيب 66414 إيطالياً بفيروس كوفيد 19، بزيادة 4401 حالة خلال الـ 24 ساعة الماضية .






   

اخر الاخبار