الفتى محمد (12 سنة) هدده بابلاغ اهله عن محاولته اغتصابه....فخنقه حتى الموت!
المصدر : الجديد تاريخ النشر : 30-11-2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
غاب الرجل "هاني.ك" وهو حداد بإحدى شركات الغزل والنسيج عن الوعي حينما نهره الطفل "محمد.ش" طالب الإعدادية الأزهرية، قائلاً: "أنا هقول لأبويا، إنك عاوز تغتصبني"، ليشنق "الأول" الطفل البالغ من العمر 12 عاماً، ويلقي بجثته بين الزراعات في منطقة منشأة القناطر بالجيزة في مصر، وفق ما اشارت صحيفة "المصري اليوم".
وبحسب الصحيفة يعمل "محمد" سائقًا لـ"توك توك" بعد يومه الدراسي لمساعدة أسرته، وقد استدرجه المتهم إلى مكان الجريمة بحجه توصيلة "عاوزك في مشوار نشترى خضار.. وهديك فلوس حلوة".
وعندما وبّخ الطفل المتهم صاحب الأربعين عاماً، خاف "الأخير" افتضاح أمره "خشيت الناس تفضحني، وأبومحمد يعتدي عليا بالضرب".
ولفتت الصحيفة الى ان أجهزة الأمن المصرية توصلت إلى هوية المتهم في غضون 24 ساعة، حيث تتبعت خط سير المجنى عليه بالدراجة البخارية، وتم التوصل إلى كاميرات مراقبة أظهرت صور المتهم بقتل ومحاولة هتك عرض الطفل محمد، فضلاً عن تعرف الأهالي على صور مرتكب الجريمة "شوفنا المجني عليه يصطحبه في التوك توك".
ونقلت الصحيفة المصرية عن مصدر مسؤول بفريق التحقيقات قوله ان المتهم سرق من المجني عليه هاتف محمول عقب ارتكاب الجريمة "توصلنا إلى المحل اللي اشترى منه الهاتف، وحددنا هوية مرتكب جريمة القتل".
كما أظهرت مناظرة جثة المجني عليه، وجود آثار لخنق حول الرقبة، وكانت جثته ملقاة إلى جوار الـ"توك توك" الذي يعمل عليه سائقًا.
وفي السياق اعترف "هاني" بارتكاب جريمته، قائلاً: "أخرجت قميص نوم حريمي، كان بحوزتي، وخنقت المجني عليه، وتركته جثة هامدة"، مضيفًا:"ارتكبت الجريمة لما الطفل قاومني، وهددني بإخبار أسرته".
واستولى المتهم على الهاتف المحمول، وباعه بمبلغ 50 جنيهًا، وفقًا لتحقيقات نيابة مركز إمبابة وكرداسة في الجيزة، بإشراف المستشار وليد سراج الدين، والتى أمرت بحبس مرتكب الجريمة، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

   

اخر الاخبار