بشهامته ونبل أخلاقه، الشاب سامح عياد يثير ضجة في ايطاليا الموبوءة بكورونا: كتب عند باب محله، 'خذوا ما تحتاجون من خضار وفواكه مجاناً... رحبتُم بي لما هاجرت اليكم وآن اوان رد الجميل للايطاليين'
المصدر : يا صور
المصدر : يا صور
تاريخ النشر : 29-03-2020
"الخير يولد مع الاصيلين الطيبين".... هي حقيقة أثبتها الشاب سامح عياد (34 سنة، مصري الجنسية) في أزمة تفشي فيروس كورونا بشكل فادح في ايطاليا، حيث تحول بأخلاقه النبيلة وسريرته الطيبة الى نجم على صفحات المواقع الاخبارية والاجتماعية الايطالية.

تالياً يورد "موقع يا صور" ترجمة لبعض ما نشرته اهم المواقع الايطالية عن الشاب سامح عياد:

في محله في "كانونيكا دي أدا" في مقاطعة بيرغامو في منطقة لومبارديا التي تعد واحدة من أكبر بؤر وباء فيروس كورونا في إيطاليا، كتب الشاب سامح عند بسطة الفواكه والخضار امام محله، "قبل 10 أعوام رحبتم بي، والآن أريد أن أقول شكرا لكم في هذه اللحظات الصعبة، كل شيء سيكون على ما يرام، إذا احتجتم شيئا خذوه مجانا، من الخضار والفاكهة التي تجدونها فوق هذه البسطة، سامح".
وقال موقع "بيرغامو نيوز"، إنه في وقت تعيش بيرغامو حالة طوارئ بسبب فيروس كورونا، ظهرت بادرة جميلة من سامح عياد، بائع الخضار المصري، الذي قرر التخلي عن منتجاته للمحتاجين.

هذا وقد ذكرت مواقع ايطالية ان سامح هاجر الى إيطاليا في العام 2010 للبحث عن عمل وتأمين حياة كريمة، وتدرج من عمله في صنع البيتزا الى مساعد في محل خضار لـ6 سنوات، قبل ان يفتتح متجره الخاص.
وأكد سامح للصحافة الايطالية إنه يشعر بأنه مدين للبلاد التي أعطته وتعطيه الكثير: "لطالما أحبني الإيطاليون وأردت أن أشكرهم. وبالنظر إلى الوقت الصعب الذي نمر به، مع فيروس كورونا، آمل أن اساعدهم ولو بالقليل". هذا ويذكر ان المواطنين الإيطاليين كانوا سعداء للغاية بمبادرته، حيث نفدت جميع بضاعته المجانية بعد ساعات قليلة.



   

اخر الاخبار