كورونا يستشرس ويودي بحياة فتى رياضي (14 سنة): حالته تدهورت سريعاً قبل نقله الى المستشفى
المصدر : رصـد يـا صــور
المصدر : رصـد يـا صــور
تاريخ النشر : 30-03-2020
افاد موقع "دايلي مايل" البريطاني عن وفاة الفتى الرياضي المراهق فيتور غودينو (14 سنة) بعد اصابته بفيروس كورونا في البرتغال، ليصبح اصغر مراهق يفتك به الفيروس في اوروبا، حيث سجلت وفاته يوم امس الأحد بعد نقله إلى مستشفى ساو سيباستياو في سانتا ماريا دا فيرا. واكدت مصادرهم ان الأطباء قرروا عدم نقل الصبي البرتغالي إلى مستشفى مع وحدة للأطفال A & E في بورتو ، ثاني أكبر مدينة في البرتغال ، بسبب خطورة حالته. كما أشاد الاتحاد البرتغالي لكرة القدم بالمراهق الرياضي الذي لعب كرة الصالات في مركز مقدونيا الثقافي والترفيهي.

كما أفاد موقع "نوفوستي" ان وزيرة الصحة في البرتغال مارتا تيميدو أعلنت أن مراهقا عمره 14 عاما، توفي بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-91". ونقلت وكالة "إفي" الإسبانية عن الوزيرة قولها إن المتوفى كان يعاني، قبل إصابته بفيروس كورونا، من مشاكل متعلقة بالعوز المناعي.وذكرت تيميدو أن السلطات تتوقع بلوغ وباء "كوفيد-19" ذروته أواخر شهر مايو المقبل، الأمر الذي يدل، على فعالية إجراءات الحجر الصحي المفروض من قبل الحكومة، والذي يلزم المواطنين على عدم الخروج من منازلهم إلا عند الضرورة. وبحلول 29 مارس، تم تسجيل زهاء 6 آلاف حالة إصابة بفيروس "كوفيد-19" في البرتغال، حيث بلغت حصيلة الوفيات 119 حالة، منها 19 حالة خلال الساعات الـ24 الماضية.وقد بلغ عدد الوفيات من كورونا المستجد في العاصمة لشبونة 28 حالة لكن الذي يثير القلق الأكبر لدى السلطات هو الوضع في شمال البرتغال، حيث خلف انتشار العدوى 3.5 ألف إصابة و61 وفاة.

   

اخر الاخبار