كيف يجعل القروي العادي القرية غنية؟
المصدر : CGTN Arabic تاريخ النشر : 30-03-2020
عندما تذكر اسم ميماتي في قرية بمحافظة شاتشه، بمنطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم، الجميع يشيد به لما لخبرته الواسعة في الزراعة. في السنوات الأخيرة، كان ميماتي يتعلم باستمرار تقنيات جديدة حول زراعة الشتلات في الدفيئة الزراعية، واستكشف مجموعة من تقنيات زراعة الشتلات الحديثة المناسبة للمناخ المحلي. هذا الأمر لم يجعله يحقق زيادة دخله فقط، بل أصبح أيضا قائدا محليا معروفا، كما ساعد في تحسين حياة القرويين.

بيع أول شتلات عنب

في ربيع عام 2017، توجه ميماتي إلى السوق لبيع شتلات العنب التي زرعها والده، وطوال يوم كامل لم يبع شتلة عنب واحدة. وبعد الاستفسار، علم ميماتي أن جذور شتلات العنب التي زرعها والده في العراء كانت صغيرة جدا وكان معدل نموها منخفضا، لذلك كان الجميع غير راغب في شرائها.

بعد العودة إلى المنزل، استخدم ميماتي المساحة المفتوحة خلف الفناء لبناء الدفيئة الزراعية بمساحة 130 مترا مربعا، وبدأ في زراعة شتلات العنب فيها، مما أدى إلى اختصار وقت نمو شتلات العنب بشكل كبير، تستغرق الزراعة في الخارج عامين، بينما في الدفيئة الزراعية في عام واحد فقط، وتنمو بشكل أفضل.

في عام 2018، تم بيع أول شتلات العنب التي زرعها ميماتي. قال ميماتي بحماسة: "شتلات العنب هذه تحظى بشعبية خاصة، وسرعان ما بيعت. لقد تم بيع الدفعة الأولى من شتلات العنب بـ2500 يوان. لم أكن أتوقع أن نحصل على مثل هذه المكاسب من مثل هذه المساحة الصغيرة."

طريقة علمية لزراعة الشتلات تحقق الثراء


الدفيئة الزراعية في فناء ميماتي

في نهاية عام 2018، استصلح ميماتي مساحة صغيرة جديدة تبلغ مساحتها 50 مترا مربعا في الفناء، والتي تم استخدامها لزراعة الزهور.

من أجل تطوير الزراعة في الدفيئة الزراعية بشكل أفضل، قام ميماتي بتنزيل برنامج تعليمي من الإنترنت. وطبق ما تعلمه وأكمل بشكل مستقل إعادة بناء الدفيئة الزراعية. كما بحث عن زراعة جديدة من خلال تجارب مختلفة مثل التطعيم. هذا وصنع نظاما خاصا لمقاومة الفئران في فنائه. لقد أكملت طريقة زراعته الخاصة التحول من التقليد إلى التحديث، وزادت الفوائد الاقتصادية بشكل كبير.

حتى نهاية عام 2019، جلبت له الدفيئتان الدخل بحولي 16000 يوان.

تزداد حياة ميماتي كل يوم ازدهارا، لكنه قال: "أنا غني، ولست غنيا. يجب أن أجعل المزيد من الناس في القرية أغنياء!" يرغب القرويون المحيطون به أيضا في بناء الدفيئة الزراعية، لكنهم يعانون من نقص التكنولوجيا، وحتى بعض القرويين يخافون من المخاطر. بعد معرفة ذلك، اتصل بهؤلاء القرويين لتزويدهم بالتكنولوجيا والإرشادات مجانا وعلمهم كيفية الزراعة في الدفيئة الزراعية. بتوجيهاته ومساعدته، أكمل 4 قرويين بناء الدفيئة الزراعية، والتي سيتم استخدامها لزراعة شتلات أشجار الفاكهة وزراعة الخضروات؛ لا يزال هناك أكثر من 10 دفيئات زراعية تحت الإنشاء من قبل قرويين آخرين.

قال القروي ساوتي: "أخبرنا ميماتي قصته كيف التخلص من الفقر من خلال الإجراءات العملية. يجب علي أيضا أن أتعلم منه، وأن أقوم ببناء الدفيئة الزراعية في الفناء، وتشغيلها بشكل جيد لتوسيع قنوات الدخل. وخلق حياة أكثر سعادة."

   

اخر الاخبار