'قالت لي ابنك الرابع من عشيقي'.. اعترافات متهم بقتل زوجته
المصدر : مصراوي تاريخ النشر : 01-12-2018
"أيوه انا اللي قتلتها.. قالت ليا ابنك الرابع من عشيقي.. كانت لازم تموت.. خاينة.. خنقتها ورميت جثتها.. اللي حصل يوم وقفة عرفات بالليل.. دخلت البيت لقيت مراتي بتتكلم في التليفون مع شخص وبتقول عبارات جنسية معه.. أخدت التليفون منها وشفت عليه مقطع فيديو جنسي.. وصور عارية لها.. وعاتبتها شتمتني وقالت ليا.. الطفل الرابع.. مش ابنك.. ده ابن عشيقي.. محستش بنفسي.. فضلت اضرب فيها وخنقتها لحد ما ماتت"، بهذه الكلمات بدأ الشاب المنسوب إليه تهمة قتل زوجته في منطقة إمبابة وإلقاء جثتها داخل قطعة أرض زراعية بمنطقة أوسيم شمال محافظة الجيزة أول أيام عيد الأضحى، اعترافاته أثناء مثوله صباح الخميس، أمام قاضي المعارضات، بمحكمة شمال الجيزة، لنظر قرار تجديد حبسه.

وتابع المتهم "مدحت .ش"، 32 سنة، اعترافه قائلًا: "أنا بعد كدة فضلت قاعد شوية أفكر أعمل إيه.. بصيت في أوضة النوم لقيت شنطة سفر كبيرة.. جبتها وحطيت فيها الجثة بتاعت مراتي.. وفي فجر يوم العيد.. أخدت توك توك ورميت الشنطه هناك بالجثة.. ورجعت فضلت قاعد في البيت شوية.. وبعدين عملت محضر تغيب لها في قسم شرطة إمبابة.. وقلت إنها تركت البيت لوحدها.. وفضلت أدور مع أهلها علشان أبعد الشك عني.. لحد ما الموضوع اتكشف.. ولقيت قوة من المباحث جت قبضت عليا.. اعترفت بتفاصيل الواقعة".

وعقب تسجيل اعترافات المتهم، أصدرت المحكمة قرارا بتجديد حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وتم اعادته تحت حراسة أمنية مشددة أشرف عليها العميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية لقطاع شمال الجيزة، إلى محبسه داخل مركز شرطة أوسيم.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهم "مدحت .ش"، 32 سنة، صاحب ورشة تصليح ثلاجات، اعترف بقتل زوجته "ولاء"، 24 سنة، وقال أثناء مثوله أمام اللواء محمد عبدالتواب، إنه متزوج من المجني عليها منذ 6 سنوات ومقيم في شقة بالطابق الثاني بالعقار رقم 83 بشارع محمد نجيب بمنطقة إمبابة، ولديه منها 4 أطفال وقع بينه وبين زوجته خلافات وبدأ يشك في سلوكها منذ فترة زمنية بعدما سمعها تتحدث في التليفون مع شخص واعتدى عليها بالسباب والشتائم وأخذ منها التليفون ومنعها من استخدامه".

وأضاف الزوج المنسوب إليه تهمة القتل العمد، قائلًا: "يوم وقفة عرفات بالليل.. دخلت البيت لقيت مراتي بتتكلم في التليفون مع شخص وبتقول عبارات جنسية معه.. أخذت التليفون منها وشفت عليه مقطع فيديو جنسي.. وصور عارية لها.. وعاتبتها شتمتني وقالت لي -الطفل الرابع.. مش ابنك.. ده ابن عشيقي-"، متابعًا: "محستش بنفسي.. فضلت اضرب فيها وخنقتها لحد ما مات".

يواصل المتهم: "أنا بعد كده فضلت قاعد شوية أفكر أعمل إيه.. بصيت في أوضة النوم لقيت شنطة سفر كبيرة.. جبتها وحطيت فيها الجثة بتاعت مراتي.. وفي فجر يوم العيد.. أخدت توك توك ورميت الشنطه هناك بالجثة.. ورجعت فضلت قاعد في البيت شوية.. وبعدين حررت محضر تغيب لها في قسم شرطة إمبابة.. وقلت إنها تركت البيت لوحدها.. وفضلت أدور مع أهلها علشان أبعد الشك عني.. لحد ما الموضوع اتكشف.. ولقيت قوة من المباحث جت قبضت عليا.. اعترفت بتفاصيل الواقعة".

   

اخر الاخبار