'نصيحةٌ'رفضها ترمب.. 'لا تناسبني'
تاريخ النشر : 05-04-2020
رغم توصية مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأن يبدأ الشعب الأميركي بارتداء الكمامات بصورة طوعية في بعض الأماكن العامة لمنع انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة، قال الرئيس دونالد ترمب، خلال اجتماع فريق العمل المعنيّ بفيروس كورونا بالبيت الأبيض، إنه لن يرتدي واحدةً نظراً لمقتضيات منصبه.

إذ قال الجراح العام الأمريكي جيروم أدامز، الجمعة 3 نيسان، إن الأفراد الذين لا تظهر عليهم الأعراض لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس إلى الآخرين، وإن "قطع الملابس البسيطة" التي يمكن أن تغطي الوجه، إلى جانب إجراءات التباعد الاجتماعي، يمكن أن تساعد في الحد من انتشاره، ومع ذلك، قال ترمب إن هذه التوصية كانت نصيحة لن يأخذ بها، وأضاف في حديثه للصحفيين: "شخصياً، لا أريد ارتداء واحدةً"، مضيفاً: "هذه توصية، يوصون بها. أشعر أنني بخير".

ثم تابع: "بطريقة ما، أثناء الجلوس في المكتب البيضاوي خلف ذلك المكتب الجميل الباعث على الهيبة، أعتقد أن ارتداء قناع وجه بينما أحيي الرؤساء ورؤساء الوزراء والديكتاتوريين والملوك والملكات.. بشكل ما، لا أعتقد ذلك يناسبني. ببساطة"، لكنه أشار إلى إمكانية تغيير رأيه وأمله في تغير الأمور للأفضل، في التصريحات التي نقلتها مجلة Newsweek الأميركية.



التوصية تقتصر على ارتداء غطاء وجه من القماش في الأماكن العامة التي يصعب فيها الحفاظ على التباعد الاجتماعي، مثل الصيدليات ومحلات البقالة، لكنها لا تشمل معدات الوقاية الشخصية، مثل الكمامات من النوع "N95" كونها مخصصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

لكن منظمة الصحة العالمية أوصت بارتداء الأفراد كمامات إذا كانوا يعتنون بشخص يُشتبه في أنه يحمل فيروس كورونا أو في حال ظهرت عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، مثل السعال أو العطس.

   

اخر الاخبار