تفاصيل جديدة عن جريمة قتل الطفلة في طرابلس على يد والدها: اثار ضرب عنيف في كل انحاء جسدها والاب والام اعتادا على ضرب الطفلة بعنف !!
تاريخ النشر : 07-04-2020
أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة، أنه "حوالي منتصف ليل 6-7/4/2020، أُحضِرت إلى إحدى مستشفيات طرابلس جثة الطفلة السورية: م. د. (عمرها حوالي /6/ سنوات)، التي كانت قد فارقت الحياة قبل وصولها إلى المستشفى".

ولفتت مديرية الأمن الداخلي الى أنه "فور شيوع خبر وفاة الفتاة، نتيجة تعرّضها للضرب المبرح من قِبل والدها، قامت إحدى دوريات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتوقيفه في المستشفى، ويدعى: ص. د. (مواليد عام 1985، سوري)".

وأشارت قوى الأمن أنه "من خلال التحقيق الذي أجرته فصيلة التل في وحدة الدرك الإقليمي، مع الوالد وزوجته، المدعوة: - ق. و. (مواليد عام 1988، سورية)، تبيّن أنهما اعتادا على تعنيف الطفلة".

وأضاف الأمن الداخلي أنه "تقرير الطبيب الشرعي المكلّف قد أكد وجود آثار للضرب، على مختلف أنحاء جسم الفتاة المتوفاة".

وأكدت أنه "تم توقيف كلّ من الأب وزوجته، بناءً على إشارة القضاء المختص"

   

اخر الاخبار