حزب الله زار الجاهلية معزياً بالشهيد ابو دياب: القرار الخاطئ كاد ان يؤدي الى مجزرة دموية هائلة ونشكك بالنية والاهداف
تاريخ النشر : 03-12-2018
زار وفد من "حزب الله" يترأسه نائب رئيس المجلس السياسي للحزب محمود قماطي بلدة الجاهلية الجاهلية لتقديم واجب العزاء بمحمد أبو دياب

وقال قماطي بعد الزيارة: "جئنا اليوم لنقدم التعازي والتبريكات بالشهيد محمد أبو دياب الذي فدى الوطن والجبل بدمه في سبيل وأد الفتنية وإثبات أن هذا الجبل هو جبل العروبة والمقاومة"

واضاف: "الاستقرار في لبنان وفي الجبل هما هدفان أساسيان وسياسة ثابتة للمقاومة ولتحالفنا مع القوى الوطنية اللبنانية ونحن لا نوافق على أي فتنة ولا في البلد ولا في الجبل"

وتابع قماطي: "كان القرار خاطئًا ويمكن أن يؤدي الى الفتنة والى مجزرة دموية هائلة، وهذا الفعل موضع تشكيك حول النية والأهداف" .

وقال: " ما حصل في الجاهلية وهذه القوة التي جاءت بعشرات السيارات وبهذا الحجم لم يكن هدفها التبليغ بل أكثر من ذلك"

واكد أن القضاء ينبغي أن يبقى خارج التسييس وأن يبقى مستقلاًّ وأن تبقى المؤسسات الأمنية بعيدة عن الكيدية السياسية

وقال قماطي: ان محور المقاومة انتصر ومحور آخر انهزم، لكن هذا على صعيد المنطقة. أما في لبنان، فلا يمكن أن نتعاطى بمنطق المهزوم والمنتصر بل بمنطق الشراكة
زختم ان من أخّر تأليف الحكومة هو الرئيس المكلّف. ليس لدينا شروط خاصة ونحن أكثر من كان يسهّل تشكيل الحكومة ولم يضع العقد، لكنّنا لا نترك حلفاءنا

   

اخر الاخبار