ثلاثة أسباب لاستجابة الولايات المتحدة البطيئة لكوفيد-19
المصدر : CGTN Arabic تاريخ النشر : 25-04-2020
ملاحظة المحرر: وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، تجاوز العدد الإجمالي لحالات كوفيد-19 المؤكدة في الولايات المتحدة 824 ألف حالة، مع أكثر من 45 ألف حالة وفاة. لقد أثارت استجابة الإدارة الأمريكية لانتشار الفيروس انتقادا على نطاق واسع. يشارك اليساندرو تيكسيرا، المستشار الاقتصادي الخاص السابق لرئيس البرازيل، وجهات نظره حول معركة الولايات المتحدة ضد الوباء. فيما يلي نص المقابلة التي تم تحريرها للإيجاز والوضوح. الآراء المعبر عنها في هذا المقال هي آراء تيكسيرا وليست بالضرورة آراء شبكة سي جي تي إن العربية.

قال تيكسيرا إن السبب الأول لاستجابة الولايات المتحدة البطيئة لكوفيد-19 هو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يتوقع وصول فيروس كورونا إلى بلده بهذه السرعة. السبب الثاني هو أنه كان قلقا من أن التدابير اللازمة للتعامل مع تفشي المرض سيكون لها تأثير سلبي على الاقتصاد، لذلك كان مترددا في اتخاذ إجراءات مبكرة. ثالثا، تظهر العملية الافتقار إلى القيادة.

عند حديثه عن تعليقه حول سبب انتقاد الرئيس ترامب الصين ومنظمة الصحة العالمية، قال تيكسيرا إن الوقت الآن ليس لإلقاء اللوم على دول أخرى. وعوضا عن ذلك يجب أن نساعد بعضنا البعض. يجب على البشر التركيز على محاربة عدونا الوحيد الآن وهذا العدو هو فيروس كورونا.

لسوء الحظ، بدلا من القيام بعملهم، يقوم بعض القادة بانتقاد الدول الأخرى. على سبيل المثال بعضهم ينتقدون الصين. أعتقد أن هذا أمر سخيف وغير صحيح تماما. كان عليهم أن ينتبهوا لما يحدث في بلادهم. كان بإمكان الرئيس ترامب توفير وقته وطاقته والاستعداد للفاشية المحتملة في الولايات المتحدة. كان أمامه شهرين للاستعداد لهذا التفشي لكنه لم يفعل شيئا.

كما انتقد ترامب منظمة الصحة العالمية قائلا إنها تتمحور حول الصين. في الحقيقة، إنه تصريح سخيف، لماذا؟ لأن هذه المؤسسة ساعدت الولايات المتحدة ودول أخرى في التغلب على الأوقات الصعبة التي مرت بها، مثل الإيبولا، إنفلونزا H1N1 وما إلى ذلك.

إنها مؤسسة دولية مسؤولة للغاية، تقوم بمساعدة أمريكا اللاتينية وبقية دول العالم. إنها "تتمحور حول العالم". لكن كونها "متمحورة حول العالم" قد لا يكون أمرا جيدا لترامب لأنه يريد أن تعمل كل مؤسسة دولية من أجله. لكن عليه أن يفهم أنها ليست وكالة أمريكية بل منظمة داخل منظومة الأمم المتحدة.

   

اخر الاخبار