جريمة مخزية في لبنان: أغوى الفتى القاصر (12 سنة) بـ5 آلاف ليرة فقط لممارسة أفعال منافية للحشمة ومشاهدة أفلام مخلة معه ولكن.... اليكم ما حصل
تاريخ النشر : 08-05-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
بخمسة آلاف ليرة فقط، أستطاع الفتى السوري "علي ج." "إغواء" مواطنه القاصرعلي م. (12 عاما)حيث دعاه للدخول الى منزله المجاور لمنزل الاخير في احدى مناطق بيروت، بحسب ما أفاد "مستقبل ويب".

لم تكن الدعوة لتناول كوب من الشاي وانما لحضور أفلام إباحية وصور على هاتف علي، وكل ذلك حصل قبل ان يطلب الاخير من القاصر الدخول الى الغرفة وخلع ملابسه لممارسة افعال منافية للحشمة معه، الا ان القاصر رفض، فما كان من علي الا ان وضع يده على كتفه محاولا إرغامه على ذلك، لكن القاصر ولّى هاربا فيما القي القبض على الفتى.

وكان فوج طوارىء بيروت قد اوقف علي واحاله امام النيابة العامة ومنها الى قاضي التحقيق بجرم ارتكاب افعال منافية للحشمة والتعرض للآداب العامة.

وبالتحقيق معه، أنكر علي ما اسند اليه وزعم ان القاصر دخل عليه اثناء مشاهدته فيلم إباحي عبر هاتفه الخلوي، وشاركه في المشاهدة من دون ان يعرض عليه ذلك. كما نفى علي ان يكون قد اعطى القاصر مبلغ خمسة آلاف ليرة وإرغامه على ممارسة الجنس معه ودفعه الى الدخول الى غرفة النوم من اجل ذلك. وقال المتهم:"هذا كله ملفّق بهدف طردي من المنطقة".

ويواجه علي عقوبة السجن خمس سنوات كحد أقصى بعدما أُحيل امام محكمة الجنايات في بيروت للمحاكمة بالجرائم المسندة اليه.

   

اخر الاخبار