الجميع في قارب واحد.. من داخل إحدى المستشفيات الخاصة بووهان لعلاج المصابين بفيروس كورونا
المصدر : CGTN Arabic تاريخ النشر : 21-05-2020
ما الذي جعل سو شي، مدير مستشفى آسيا العام بووهان، يظل مستيقظا طوال ليالي الأيام الأولى من انتشار فيروس كورونا الجديد؟ كان قرارا بالحياة أو الموت: مع وجود عدد محدود من الأسرّة المتاحة لاستقبال الحالات المصابة بالفيروس، من سيكون عليه البقاء في المشفى ومن سيتوجب عليه تركها؟
عندما ضرب فيروس كورونا المستجد مدينة #ووهان في أوائل شهر يناير الماضي، أصبح المستشفى، الذي يضم 1100 سرير وغرفة جراحة، فجأة.. ساحة معركة حقيقية. كان المرضى الذين يعانون من مشاكل خطيرة في التنفس يغمرون الأجنحة وبالتالي بدأ عدد متزايد من العاملين في المستشفى يظهر عليهم أعراضا مشابهة.
وتذكر سو أثناء مقابلة مع شبكة CGTN قائلا:"بسبب قلة الأسرّة في ذلك الوقت، اضطررت أن أحدد من الذي سيبقى في المستشفى ومن سيتم وضعه في حجر صحي بمنزله".
كل يوم، كان يواجه قرارات صعبة للغاية، من أجل استغلال الأماكن المتاحة لاستقبال المرضى أفضل استغلال، قرر سو استقبال هؤلاء الذين يعانون من أعراض شديدة لتلقي العلاج في المستشفى.

   

اخر الاخبار