حمدان: لا يجوز أن نسعى لتحقيق مكاسب ضيّقة والبلد يحترق
المصدر : حسن يونس تاريخ النشر : 21-10-2018
حمدان وقبيسي
حمدان وقبيسي
اعتبر عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل الدكتور الحاج خليل حمدان أن المخاطر التي تتهدد البلد أكبر من حسابات البعض الذي يحتاج إلى درس في الوطنية لأنه لا يجوز أن نسعى لتحقيق مكاسب ضيّقة والبلد يحترق.



كلام حمدان جاء في ذكرى أسبوع جريح حركة أمل حسين بشر ووالدة الشهيد حسين يونس حضر الإحتفال سعادة النائب هاني قبيسي وقيادات حركية ووجوه نقابية وحزبيّة ورؤساء بلديات وهيئات إختيارية وأضاف حمدان،



إن الجريح المقاوم حسين بشر الذي هاجر وعاد وهو يعانق جرحه وعلم بلاده والمرحومة خديجة يونس التي قدّمت الشهيد حسين يونس فلذة كبدها هؤلاء هم من تربّوا في بيئة المقاومة من عائلات طالما سارت على درب الإمام الصدر وبالمناسبة نقول أن المقاومة التي أطلقها الإمام القائد السيد موسى الصدر كانت ضرورة بالأمس واليوم أصبحت حاجة وطنية وينبغي التمسك بها لأنه في هذا العالم الذي يضع مطالب المثليين في كفّة وحقوق الشعب الفلسطيني في كفّة هذا العالم فقد إحساسه وضميره وعقله وهذا ما حذّر منه الإمام المغيب السيد موسى الصدر احذروا العصر الإسرائيلي الذي يعمل على تهويد القيم والأفكار والسلوك وكذلك فإن الأخ الرئيس نبيه برّي قد وضع يده على الجرح عندما أعلن أمام مؤتمر البرلمانيين في جينيف لم يبقى شيئ سوى خيار المقاومة وسط هذا الإنهيار القيمي والسقوط المريع للرأي العام.



وأضاف حمدان أن لبنان معني بتحصين ساحته وذلك بانتظام مؤسسات الدولة لأن التحدّيات كبيرة وكثيرة والمنطقة تعوم على بحر من الأزمات ومع الأسف فهناك الكثير من القضايا التي تعتبر حقوقاً طبيعيّة محققة حتّى في الدول المتخلّفة في لبنان تعتبر أحلاماً للبنانيين مثل تأمين الكهرباء والماء وحلّ أزمة النفايات والتعليم والصحّة لذلك فإن الإسراع في تشكيل الحكومة العتيدة هو أمر ضروري وملحّ لأن لينان تحت تصويب المؤامرة والذي يتجاهل هذا الأمر إنما يعرّض البلد نفسه لأخطار لا يمكن وقفها إن استيقضنا متأخرين.

ودعا حمدان إلى ضرورة التنبّه للخطر الإرهابي الصهيوني والخطر الإرهابي التكفيري وذلك لن يتم إلا بوجود الموقف على أساس القاعدة الماسيّة الجيش والشعب والمقاومة.



وحيال عودة البعض لنغمة النأي بالنفس فإن ذلك بمثابة مجانبة الحقيقة لأن مصلحة لبنان في التنسيق مع سوريا لأننا جميعاً مستهدفون.



وأخيراً تقدّم حمدان باسم حركة أمل وكشافة الرسالة الإسلاميّة باسم الرئيس نبيه برّي بالتعازي لذوي الفقيدين وأهالي بلدتي كفرتبنيت وأرنون.

   

اخر الاخبار