اخر الاخبار
جريمة مخزية في بيروت: الأب يتحرش بابنته (14 سنة) ويلامس مناطق حساسة في جسدها بحجة «تغنيجها»!!!
المصدر : لبنان 24 تاريخ النشر : 21-10-2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
متفلّتاً من الأخلاق الدينية والإجتماعية والأبوية، دأب والد في العقد الخامس من العمر على ممارسة الجنس مع ابنته لسنوات طوال قبل أن تكتشف زوجته الأمر فتتقدم بشكوى ضدّه.

بدأ الوالد "ص.خ" بممارسة أفعال منافية للحشمة مع ابنته القاصر وهي لا تزال دون الخامسة عشرة من عمرها واستمرّ بذلك الى أن اكتشفت زوجته الأمر وتقدّمت مع ابنتها بدعوى ضده امام النيابة العامة في بيروت، حيث أفادت الشكوى أن الاب المتفلّت من كل الضوابط الأخلاقية، أقدم على مدى ست سنوات على التحرّش بابنته والقيام بأفعال منافية للحشمة معها.

على الأثر جرى توقيف الوالد فاعترف بإقدامه على التحرش بابنته من دون القيام بعلاقة جنسية كاملة، معترفا بأن الطفلة كانت تحاول منعه دائماً لكنّه كان يجبرها على ذلك زاعماً أنه واظب على هذه العلاقة منذ ثلاث او أربع سنوات واستمر فيها حتى توقيفه في 12 أيلول الماضي.

أما خلال استجوابه أمام القضاء تراجع الأب المتهم عن اعترافاته السابقة، معتبرا أنّه كان يُمازح ابنته لمداعبتها منذ سنتين على الأكثر وأنه كان يقوم بقرصها في صدرها لكنها كانت تنزعج منه، زاعماً أنّه لم تكن لدين النيّة للتحرّش بها بل كان في بعض الأحيان يقوم بخبط الفتاة على مؤخرتها.

قاضي التحقيق في بيروت ريتا غنطوس اعتبرت في قرار ظني أنّ المدعى عليه ارتكب الأفعال المنافية للحشمة بحق ابنته منذ كانت في الرابعة عشرة من عمرها حتى ما بعد بلوغها سن الثامنة عشرة، وأن افعاله هذه تنطبق على أحكام الجنايتين 509 و510 من قانون العقوبات التي تنص على عقوبة السجن حتى 10 سنوات وأحالته الى محكمة الجنايات في بيروت لمحاكمته.

   

اخر الاخبار