ناشطة سياسية تستبدل الاذان بأغنية ايطالية وتبثها من مكبر صوت احد المساجد
تاريخ النشر : 23-05-2020
اعتقلت السلطات في مدينة ازمير غربي تركيا، سياسية معارضة نشرت تسجيلاً مصوراً لاغنية إيطالية مناوئة للفاشية تُذاع من مكبّر صوت أحد المساجد بدلاً من الآذان، حسبما أوردت وكالة الانباء الوطنية، الجمعة.

النسخة التركية من أغنية "بيللا تشاو" بثت لدقائق من عدد من المساجد في ازمير في وقت سابق من الأسبوع، وتسببت في غضب واسع في البلاد بسبب تزامنها مع شهر رمضان، وفق ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن وسائل اعلام تركية.

وقالت وكالة أنباء "الأناضول" أن بانو أوزدمير، النائبة السابقة لرئيس حزب المعارضة الرئيسي في إزمير، إعتقلت في وقت متأخر الخميس الماضي للإشتباه في إثارتها "عداوة عامة" من خلال نشرها تسجيلات مصورة للواقعة عبر "تويتر".

وفيما نفت أوزدمير أي عدم احترام للقيم الدينية، قالت أنها نشرت التسجيلات لرغبتها في لفت الانتباه للواقعة.

وقالت السلطات أن منظومة إذاعة الاذان في المساجد في ازمير "جرى تخريبها" وهي تحقق في من يقف وراء الواقعة.

يذكر أن الأغنية التي كان اليسار الإيطالي يستخدمها خلال الحرب العالمية الثانية، تشتهر بين اليساريين في تركيا، وكثيراً ما يتم عزفها في تجمعاتهم.

   

اخر الاخبار