تشييع مهيب لفقيد الشباب والاغتراب راني الاسعد... بحث في مرارة الغربة عن مستقبل أفضل ولكن شاء القدر أن يكتب له نهاية أليمة ويعيده في نعش بارد الى ثرى الوطن
المصدر : محمد خروبي
المصدر : محمد خروبي
تاريخ النشر : 24-05-2020
شيَّعت "حركة أمل" وأهالي بلدة المطرية فقيد الشباب وشهيد الإغتراب المرحوم "راني حسين الأسعد" بمأتمٍ مهيب تقدَّمَهُ لفيفٌ من العُلماء وممثلون عن قيادة حركة امل ومكتب الشباب والرياضة في حركة امل،وفعالياتٌ سياسية وبلدية وإجتماعية وأمنية،وحشدٌ من أهالي بلدة المطرية وجوارها واصدقاء ومعارف الفقيد وعائلته،

وإنطلق موكب التشييع من امام منزل جدّه في بلدة المطرية وصولاً لجبّانتها،حيثُ أُقيمَت الصلاة على الجنازة بإمامة الشيخ علاء شرارة،ثُمَّ وريَ الجُثمان الطاهر الثرى،ثُمَّ وضعت خليّة الشهيد حسام الأمين اكاليل الورد على ضريح الشهيد.
وفي الختام تقبَّل ذوو الفقيد التعازي من المُشيّعين.

موقع يا صور وقد آلمه النبأ المؤسف يجدد العزاء لذوي الفقيد الغالي سائلين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهمهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

   

اخر الاخبار