حسن وفريد ومجدي .... ثلاث اشقاء ماتوا بفايروس كورونا !
المصدر : اليوم السابع تاريخ النشر : 26-05-2020
قامت لجنة من الطب الوقائى بمديرية الصحة "بالشرقية" في مصر ، بدفن شاب توفى بعد الاشتباه في إصابته بفيروس الكورونا من قرية الرحمانية مركز أبوكبير، طبقا لتعليمات وزارة الصحة .

وقال مصدر بمديرية الصحة، لـ "اليوم السابع"، إن المتوفى يدعى مجدى الهادى، احتجز بقسم العزل بمستشفى أبوكبير، بأعراض الاشتباه بالكورونا، وتوفى فى اليوم التالى، قبل ظهور نتائج تحاليله، لكنه تم التطبيق علية الإجراءات الاحترازية فى الغسل والدفن وتعقيم المقابر .

وأضاف أن المتوفى هو الشقيق الثالث ، لحالتين توفوا على مدار اليومين الماضيين، بذات الأعراض، الأول هو فريد الهادى والذى دخل مستشفى الحميات بالزقازيق، وتوفى وشخصت الحالة على أنها التهاب رئوى، الشقيق الثانى يدعى حسن الهادى توفى أمس داخل مستشفى فاقوس بعد تأكد إصابته بكورونا.

نفى الدكتور محمد حبيب عضو مجلس النواب، عن دائرة أبو كبير بالشرقية، إصابته بفيروس الكورونا ، مؤكد أنه هو من قرر أن يخضع للعزل المنزلى ، كاجراء احترازى تحسبا للعدوى ، ذلك بعد وفاة الممرض الخاص بعيادته متأثر بالفيروس ، لافتا أنه لم يخالطة منذ 13 يوما .

وبشأن إتهامة بالتواطؤ مع أسرة متوفى بالاشتباه بفيروس كورونا وخروج الجثة من المستشفى ودفنها بدون تعقيم وتطبيق الإجراءات الاحترازية ، قال النائب لـ " اليوم السابع " ، أنه منذ أيام تعرض ابن قريته الرحمانية وصديقة فريد الهادى حبيب ، لضيق تنفس وإعياء مفاجئ ، ونقل على إثرها لمستشفى الحميات بالزقازيق ، وتوفى فى اليوم التالى قبل التشخص النهائى للحالة .

وأكد أن مدير المستشفى هو من قرر خروج الجثمان ، ودفنه بشكل طبيعى بدون أى إجراءات احترازية ، بعد تشخيص الحالة بأنها التهاب رئوى ، وقال أنه لم يتدخل للحصول على استثناء ، خاصة أن الأمر يخص وباء قد يصيب آخرين .

وكانت الصحة قررت عزل 6 أسر مخالطة ويقطنون شارع واحد بينهم سائق النائب .

   

اخر الاخبار