ما الذي دفع نائبة شعب من مقاطعة هوبي إلى الانحناء للرئيس شي جين بينغ في الدورتين السنويتين؟
المصدر : CGTN Arabic تاريخ النشر : 27-05-2020
انضم الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى مداولات مع النواب من مقاطعة هوبي في الدورة الثالثة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني يوم الأحد الماضي، وهي أول مرة يلتقي فيها الرئيس شي مع وفد مقاطعة هوبي خلال الدورتين السنويتين منذ انتخابه أمينا عاما للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وللتعبير عن امتنان سكان ووهان، انحنت يوي تشنغ، نائبة المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني من ووهان للرئيس شي. وقالت يوي: "يهتم الرئيس بنا كثيرا، لذا حمّلني الجميع مهمة شكره إذا أتيحت لي فرصة لقائه".

بعد الانحناءة، صفق النواب الآخرون الذين حضروا الاجتماع عليها بكل حرارة، فهذه الحركة البسيطة تحمل المشاعر الصادقة لعشرات الآلاف من أهل ووهان تجاه رئيس الدولة.

"اتصل بي مباشرة في صورة احتجت إليّ"

في يوم 25 يناير، اليوم الأول من السنة الصينية الجديدة، اجتمع شي مع الأعضاء الستة الآخرين في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي المركزي للحزب في تشونغنانهاي مقر رئاسة الحزب ومجلس الدولة. حينها بدا الرئيس شي عبوسا وقال إنه لم يستطع النوم.

في محاولة لتعزيز أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته في الجبهة الأمامية لكوفيد-19، قررت اللجنة إرسال الفرق التوجيهية إلى هوبي ومناطق أخرى متضررة من الوباء.

وقال الرئيس شي: "عند أي حالة أو حاجة، اتصلوا بي مباشرة".

ظل الرئيس الصيني يراقب الوضع في مقاطعة هوبي عن كثب على مدار اليوم، ويعطي تعليماته إلى الفرق التوجيهية.

"دعونا نبقى متماسكين حتى النهاية"

يوم 10 مارس، قام شي بزيارة مجتمع سكني في مدينة ووهان. بدا الحماس لرؤيته جليا على السكان المحليين الذين ظلوا تحت الحجر المنزلي لمدة 48 يوما. فانحنوا على حافات شرفاتهم وسلموا عليه. وهتف بعضهم وهم يلوحون بالعلم الوطني: "إلى الأمام يا صين! إلى الأمام يا ووهان!"

فهتف شي أيضا: "إلى الأمام يا صين! إلى الأمام يا ووهان!"، وحصل مقطع فيديو لهذا المشهد مئات الملايين من المشاهدات عبر الإنترنت. وكان فيه صوت الرئيس شي يتردد مع صوت الشعب. وقال: "إن الحزب والشعب الصيني يشكران أهل ووهان".

"لا توجد أمور تافهة في معيشة الشعب، كل شيء مهم"

وقال شي خلال زيارته إلى مقاطعة هوبي: "كلما زاد عدد الحالات المصابة بالفيروس، يجب إيلاء المزيد من الاهتمام لضمان معيشة الشعب وتحسينها"، مضيفا أنه يجب بذل كل الجهود لضمان الحياة الأساسية للناس، وكذلك توفير كل الضروريات مثل الحبوب والزيت واللحوم والبيض والحليب.

وأمر على وجه التحديد: "يحب أهالي ووهان أكل الأسماك الحية، وعلينا أن ننظم توفير المزيد إذا سمحت الظروف بذلك". بعثت كلماته هذه الدفء في قلوب سكان ووهان، وعززت ثقتهم في قدرة البلاد على مكافحة الوباء.

"الكارثة ستنتهي، لكن الامتنان سيبقى في قلبي"

جلبت يوي امتنان أهل ووهان للرئيس شي إلى الدورتين السنويتين.

جدد الرئيس شي عبارات الامتنان خلال المداولات مرة أخرى وقال: "ووهان مدينة بطولية، وأهل ووهان وهوبي هم أبطال".

ثم شجع الرئيس شي أبناء الشعب من ووهان وهوبي: "الآن، ومن جميع النواحي، تواجه مقاطعة هوبي مهمة شاقة للغاية وهناك العديد من الصعوبات. يتعين المضي قدما بالروح التي ظهرت خلال الوقاية من الوباء ومكافحته، والعمل الجاد، والجرأة على تحمل المسؤولية. ويجب أن نجرؤ على الكفاح وعلى التغلب على الصعوبات، وتحقيق انتصارات جديدة وأكبر. ستكون ووهان وهوبي قادرتين على تحقيق إحياء جديد".

كما حث شي أجهزة الحزب والدولة وكذلك الشركات المملوكة للدولة على مواصلة زيادة دعمها لإعادة تنشيط هوبي بعد الوباء، حتى يكون بالإمكان تنفيذ مختلف السياسات والتدابير على الفور لتحقيق نتائج فعالة ومفيدة في وقت مبكر، وتحويل مزايا السياسة إلى مزايا التنمية.

كما شجع الرفاق في هوبي على أخذ زمام المبادرة والعمل الجاد و"السعي بجد إلى كتابة فصل جديد من التنمية عالي الجودة في هوبي".

وقال شي: "إن أبناء الشعب هم الأبطال الحقيقيون". ستتمكن الأمة الصينية بالتأكيد من التغلب على أي تحد، وستمضي قدما دون عقبات.

   

اخر الاخبار