عودة الدوريات: العالم يترقّب
المصدر : جريدة الأخبار
المصدر : جريدة الأخبار
تاريخ النشر : 30-05-2020
في منتصف أيار/ مايو عادت عجلة الدوري الألماني لكرة القدم إلى الدوران بعد التوقّف القسري جرّاء تفشّي فيروس كورونا. اليوم وبعد مرور حوالى أسبوعين على «التجربة الألمانية الناجحة»، تتحضر الدوريات الأوروبية الكبرى للانطلاق، فيما كانت فرنسا الوحيدة التي أعلنت باكراً إنهاء الموسم الكروي، وربما تندم على ذلك

بعد حوالى ثلاثة أشهر من التوقّف، تعود الحياة تدريجياً إلى كرة القدم الأوروبية والعالمية. العالم كلّه يتابع مباريات الدوري الألماني، وجميع عشاق كرة القدم اليوم ينتظرون عودة الدوري الإنكليزي وبعده الإيطالي كما الليغا الإسبانية. رابطة الدوري الإنكليزي أعلنت تاريخ 17 حزيران/ يونيو موعداً مبدئياً لاستكمال المنافسات بعد توقّف منذ منتصف آذار/مارس الماضي. أمّا وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا فقد أعطى الضوء الأخضر لاستئناف الكالشيو في 20 حزيران/ يونيو. جماهير الكرة الإنكليزية، وخاصة جماهير نادي ليفربول تترقّب عودة الدوري بفارغ الصبر، من أجل عودة المتعة، وكرة القدم السريعة والجذابة. الغريب في الأمر سيكون غياب الجماهير، خاصّة أن جماهير إنكلترا معروفة بشغفها، وحتى عنفها، وبالتالي فإنّ غيابها عن المدرجات سيؤثر سلبياً على أداء اللاعبين. ويبدو ليفربول المتصدّر بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، أقرب من أيّ وقت مضى لإحراز لقب ينتظره منذ 30 عاماً.

وفي حين سيكون تتويج ليفربول شبه محسوم مع تبقي تسع مراحل على نهاية الموسم، يبقى العديد من العوامل محطّ ترقب لمساره، لا سيما المراكز المؤهّلة إلى المسابقتين القاريتين، أي دوري أبطال أوروبا ومسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، كما الهبوط إلى الدرجة الإنكليزية الأولى «تشامبيون شيب». ويحتاج «الريدز» إلى الفوز في مباراتيه الأوليين فقط ليضمن اللقب الأول له في بطولة إنكلترا منذ عام 1990، بصرف النظر عما ستكون عليه نتائج سيتي.
وفي حال خسارة الأخير مباراته الأولى أمام ضيفه آرسنال، والمؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين، سيكون فوز ليفربول في مباراته الأولى ضد غريمه إيفرتون، كافياً لحسم اللقب. وستكون المنافسة على المقاعد المؤهّلة إلى دوري الأبطال كبيرة بين مانشستر سيتي وليستر سيتي وتشلسي كما آرسنال وتوتنهام.
وفي ذات السياق نشر حساب كأس الاتّحاد الإنكليزي الرسمي عبر «تويتر» مواعيد دور الثمانية ونصف النهائي والمباراة النهائية للكأس. وسيكون ربع النهائي في السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر حزيران/ يونيو المقبل ونصف النهائي في الحادي عشر والثاني عشر من تموز/ يوليو، أمّا المباراة النهائية فستكون في الأول من أب/ أغسطس 2020 أيضاً. وبحسب الإعلان الرسمي، فإنّ جميع المباريات الـ92 المتبقية ستبثّ على الهواء مباشرة من خلال شركاء البثّ الحاليين «سكاي سبورتس ـ بي.تي سبورت ـ بي.بي.سي سبورت وأمازون برايم»، فيما ستبثّ قناة «بي إن سبورت» المباريات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستبث هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، التي تحصل في العادة على حقوق بثّ الملخصات، مواجهات على الهواء مباشرة لأوّل مرة منذ انفصال دوري الأضواء الإنكليزي عن دوري رابطة أندية كرة القدم في عام 1992.
وبعد الإعلان عن اقتراب عودة «البريميرليغ» ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين باقتراب عودة المنافسات في جنة كرة القدم، إيطاليا، بعد الموافقة على البروتوكول الصحي. ومن المقرر استئناف الكالشيو في 20 حزيران، على أن تقام منافسات نصف نهائي كأس إيطاليا في الثالث عشر من الشهر ذاته، والمباراة النهائية في السابع عشر منه. وستكون المنافسة قوية بين يوفنتوس المتصدر بـ63 نقطة (قبل فترة التوقف) ووصيفه لاتسيو صاحب الـ62 نقطة، فيما يبتعد عنهما نادي إنتر ميلان الذي يملك في رصيده 54 نقطة. وستكون هذه العودة مهمّة لنجوم كبار على رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو. وما زال متبقياً 12 مرحلة في الموسم الحالي، بالإضافة إلى أربع مباريات تمت إعادة جدولتها في أواخر شباط/ فبراير الماضي.
ومن إيطاليا إلى إسبانيا، حيث من المقرّر أن يعود الدوري في الحادي عشر من حزيران. وسيكون ديربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس أول مباراة تُقام عقب استكمال الموسم، إذ ستلعب خلف أبواب مغلقة. وفي وقت من المتوقّع أن ينتهي الدوري في أواخر تموز، قال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم إنّ الموسم الجديد من الليغا (2020 ـ 2021) سينطلق في أيلول/ سبتمبر المقبل.

   

اخر الاخبار