مبادرة لافتة من الشابين الجامعيين 'فراس ومصطفى' في صور: توصيل الخضار والفواكه اينما كنتم ومتى ما اردتم.... 'ننير شمعة بانتظار الالتحاق بالجامعة بدل ان نلعن الظلام والبطالة '
تاريخ النشر : 01-06-2020
"أن تنير شمعة خير من أن تلعن الظلام".... لعلها هي الحكمة التي اتبعها الشابان فراس كساب ومصطفى جواد من مدينة صور لتكون لهما شعاراً، بينما الكثير من ابناء جيلهما يكتفي بـ"النق" والتسكع هنا وهناك بين اروقة المقاهي في ظل الارتفاع الكبير بمعدلات البطالة مع الأزمة الاقتصادية الصعبة والتي زادت من حدتها اجراءات التعبئة العامة لمكافحة كورونا...

هما طالبان جامعيان ينتظران عودة الحياة الطبيعية ليلتحقا بجامعتهما ويتابعا الدراسة ولكن.... لما بدا ان الأزمة ستطول وان لا مداخيل ستؤمن لهما حاجاتهما ومصروفهما اليومي، قررا ان يبادرا ويؤسسا لمشروعهما الصغير: "ديليفيري خضار وفواكه بحق الله".
فهما لاحظا ان معظم الناس اضطرت للالتزام بالحجر الصحي تماشيا مع اجراءات التعبئة، ولما كانت الخضار والفواكه من أهم الحاجيات الاساسية التي لا يمكن لاي بيت الاستغناء عنها، قررا ان يعملا في توصيلها الى المنازل.... كل ما تحتاج هو ان تتصل بهما وتطلب منهما لائحة مشترياتك، فتصلك حاجاتك.....كما انهما افترشا بسطة صغيرة ضمن باحة المنزل لتأمين سرعة في الخدمة.

بمبادرتهما البسيطة، يسعى فراس ومصطفى لتأمين مصروفهما اليومي كي لا يكونا عالة على أحد ولأنهما رفضا الاستسلام للجلوس في المنزل والبكاء على أطلال وطن هو بأمس الحاجة لمبادرات شبابه واندفاعهم.... ولعل ما لا يعرفه "فراس" و"مصطفى" انهما بتوصيلهما "الفواكه والخضار الطازجة" الى البيوت انما يحملان معهما رسالة اصرار وتحد صارخ للظروف القاهرة أيضاً...فبوركت جهودهما وجهود كل ساع للرزق ومترفع عن لوم الظروف والحياة

للتواصل مع الشابين مصطفى وفراس: 76021296

   

اخر الاخبار