وزير الجيش الاسرائيلي يأمر بتسريع الجهوزية العسكرية للألوية والجيش 'لتنفيذ فرض السيادة' !
المصدر : وكالات تاريخ النشر : 01-06-2020
أمر وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس مساء يوم الاثنين، رئيس هيئة الأركان "كوخافي" بتسريع الجهوزية العسكرية للألوية والجيش لتنفيذ فرض السيادة.

وأكدت القناة الـ13 العبرية، أنّه "‫قبل شهر من احتمال ضم غور الأردن ومستوطنات الضفة الغربية، أمر غانتس بتسريع الجهوزية العسكرية للألوية و الجيش الإسرائيلي لتنفيذ فرض السيادة".

وكان غانتس "التقى يوم الاثنين، بالسفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان. حيث بحث معه التطورات السياسية والقضايا الإقليمية، وخاصةً قضية "الضم".
وبحسب موقع القناة العبرية السابعة، فإنه تم خلال الاجتماع بحث التطورات السياسية والقضايا الإقليمية، وخاصةً قضية "الضم".


في موضوع قريب، فقد ذكر موقع والاه العبري، أن غانتس سيعين مندوبًا بالنيابة عنه ضمن فريق الخرائط الأميركي - الإسرائيلي المشترك الذي يعد خرائط فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية والأغوار".

ويستعد الجيش الإسرائيلي، "للتصعيد واندلاع انتفاضة ثالثة، بعد البدء بتطبيق مخطط ضم مناطق ومستوطنات الضفة الغربية، للسيادة الإسرائيلية، بالأول من تموز القادم.

وكشف موقع والاه العبري، عن "استعدادات الجيش الإسرائيلي، لاندلاع انتفاضة ثالثة بالمناطق الفلسطينية، بعد فرض السيادة على مستوطنات الضفة".

وقال: "إن رئيس الأركان، أفيف كوخافي، عين الأسبوع الماضي، طاقما خاصا من كبار ضباط الجيش، للاستعداد لسيناريوهات التصعيد المختلفة، بالمناطق الفلسطينية بعد الضم". وبحسب الموقع العبري، فإن "من بين السيناريوهات التي يستعد لها الجيش بعد الضم، اندلاع مواجهات عنيفة بالحجارة في المرحلة الأولى، وعمليات إطلاق نار، وطعن ودهس، انتهاءً بالعمليات الاستشهادية".

وأضاف الموقع العبري: "وفقا لهذه السيناريوهات، سيقوم الجيش الإسرائيلي، بتعزيز قواته في عدة مناطق بالضفة الغربية، عشية تطبيق مخطط الضم. مشيراً إلى أن "الجيش الإسرائيلي، وجهاز الشاباك سيجريان يوم الأربعاء القادم، لعبة الحرب، لتوقع سيناريوهات التصعيد المختلفة بالضفة بعد الضم".

   

اخر الاخبار