صرافون يخالفون قرار النقابة ويشترون الدولار بأعلى من الحد المتفق عليه.... خفض تدريجي لسعر الصرف ام سعر مصطنع؟!
تاريخ النشر : 06-06-2020
ما يجدر لحظه، هو انّ خطة "الخفض التدريجي البسيط" لسعر صرف الدولار لدى الصرافين قد تواصلت بنجاح طفيف. وقد أعلنت نقابة الصرّافين، منذ امس تسعيرة جديدة للدولار بهامش متحرّك بين 3890 ليرة للشراء حداً أدنى، و3940 للبيع حداً أقصى. فيما لوحظ تفاوت في الالتزام بين الصرّافين، حيث عمد بعضهم الى شراء الدولار أمس من زبائنهم بسعر يترواح بين 3950 و3960 ليرة، بحسب ما أفادت "الجمهورية".

وقال مصدر متابع لـ"الجمهورية"، انّ سعر الدولار مصطنع ويقوم على مبدأ الحدّ من الطلب بالقوة، من خلال الامتناع عن تلبية الراغبين في الشراء. لكن هذه الطريقة الاستثنائية مقبولة مؤقتاً، لضمان نوع من الاستقرار المرحلي، بانتظار تبلور التطورات لاحقاً.

   

اخر الاخبار