وقفة للشباب القومي العربي على طريق صور: لتحييد السلاح المقاوم عن البازارات المشبوهة
تاريخ النشر : 06-06-2020
نظم "الشباب القومي العربي"، وقفة عند مفترق بلدة العباسية على طريق صور، رفضا ل"الدعوات المشبوهة التي تتعرض لسلاح المقاومة".

وألقى عضو المجلس التنفيذي في "الشباب القومي العربي" عصام فاخوري كلمة قال فيها: "إننا من جنوب ناصيف النصار والإمام موسى الصدر ومحمد سعد وطلائع عبد الناصر والعروبيين والتنويريين الذين وجهوا حرابهم إلى صدور العتاة والغزاة، نؤكد نهج السلاح الذي لا يقهر، سلاح الموقف والارادات الذي نتوارثه اليوم ونرفعه في وجه كل المؤامرات والدعوات والمكائد التي تحاك بليل السفارات المشبوهة لتنال من هويتنا وعزائمنا".

وإذ أكد الالتزام "بأوجاع الفقراء والمحرومين ومسيرة المجاهدين والشهداء"، والتمسك "بعقيدة السلاح كدرع ضروري لحماية الأرض والعرض والوطن"، أعلن رفع الصوت عاليا "بوجه كل المسؤولين والسياسيين، بأن الجوع اليوم قد وصل مداه فلم يترك للمهمشين والفقراء سوى خيارين: إما وجودكم، وإما رغيف أسرهم ومستقبل عيالهم وكراماتهم المهدورة بسبب البطالة والتجويع وجوائح العوز التي تمتد عدواها إلى كل بيت على مساحة هذا الوطن".

ورأى أن "المطلوب عدالة حقيقية وقضاء شريف ووقف الفساد بدل التمادي في المحاصصة في الوظائف والمنافع في الدولة، وضبط السوق واستعادة الأموال المنهوبة بدل التشكيك والتخوين في أي تحرك يتوسل الشارع لتحقيق ما يرجوه من أبسط حقوق المواطنة والعيش الكريم".

وختم مشددا على "ضرورة تحييد السلاح المقاوم عن سجالات السياسة وبازاراتها العقيمة والمشبوهة. هذا السلاح المتلازم مع قيم الشعب اللبناني الأصيل، والتضحيات الكبيرة التي يبذلها أبطال الجيش اللبناني والقوى الأمنية من الشرفاء للحفاظ على السلم الأهلي وحماية الأرض من أطماع الغاصبين".

   

اخر الاخبار