التلقيح الصناعي قد يؤثر على صحة طفلك!
تاريخ النشر : 11-12-2018
ان الدراسات والأبحاث حول عمليات التلقيح الصناعي، مستمرة سواء لتطوير تقنيّاتها، أو البحث عن آثارها الجانبية على الأم والجنين. وقد لاحظ العلماء أن الأطفال الذين يولدون نتيجة عمليات التلقيح الصناعي، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو، وعزوا الأسباب إلى الخصوبة المنخفضة للأمهات، ولكن دراسة نرويجية حديثة أشارت إلى أسباب أخرى، وهي عمليات التلقيح الصناعي نفسها.

ففي دراسة أجريت بالمعهد النروجي للصحة العامة، تابع العلماء حالات أكثر من 500 ألف طفل، ووجدوا أن عمليات التلقيح الصناعي تزيد من خطر الإصابة بالربو لدى الأطفال بنسبة 22%، ورجحوا أن تكون الأدوية التي تعطى للأمهات أثناء عملية التلقيح الصناعي هي السبب في زيادة نسبة إصابة الأطفال بالربو على المدى البعيد.

وحذرت الدراسة من الأدوية التي تعطى للأمهات أثناء عمليات التلقيح الصناعي، والمعاملات الطبية التي تُجرى على الأجنّة، والتي تسبّب تأثيراً سلبياً على صحتهم العامة في ما بعد، وخاصة إصابتهم بالربو، وهو محل الدراسة.

ولكن علماء بريطانيين انتقدوا هذه الدراسة، لعدم أخذها في الاعتبار بعض العوامل الأخرى، مثل تدخين الوالدين، وهو الأمر الذي يضع العلاقة بين التلقيح الصناعي والإصابة بالربو محل دراسات أخرى في المستقبل.

   

اخر الاخبار