باريس سان جرمان يودّع اثنين من أبرز أعمدة الفريق
تاريخ النشر : 16-06-2020
أعلن البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جرمان الفرنسي، أن اثنين من أبرز نجوم الفريق، هما المهاجم إدينسون كافاني الهداف التاريخي والقائد تياغو سيلفا، سيغادران النادي في ختام موسم دوري أبطال أوروبا.

وينتهي عقدا اللاعبين في حزيران الجاري، وقال ليوناردو في تصريحات صحفية نقلتها عنه مجلة "لو جورنال دو ديمانش" إن النادي لن يمدد التعاقد معهما.

وكافاني الذي انضم للنادي الباريسي قادما من نابولي الإيطالي في 2013، هو الهداف التاريخي لبطل فرنسا برصيد 200 هدف في جميع المنافسات، وشارك مع الفريق في أكثر من 300 مباراة.

وقال ليوناردو: "كان من الصعب اتخاذ هذا القرار لأنهما لاعبان تركا بصمة في تاريخ النادي"، لكن "قرارنا اتخذ بناء على العقل والمنطق".

وسيشارك اللاعبان في مسيرة الفريق في دوري الأبطال، الذي يتوقع أن تختتم مبارياته في آب المقبل، علما أن بطل فرنسا تأهل لدور الثمانية بعد تفوقه على بوروسيا دورتموند الألماني في دور الـ16.

وبعد توقف استمر لأكثر من 3 أشهر بسبب الأزمة الصحية العالمية لفيروس "كوفيد 19"، سيعود سان جرمان للتدريبات من جديد في 22 حزيران الجاري، ويتوقع مشاركة البرازيلي نيمار في التدريبات بعد عودته من بلاده السبت.

وقال ليوناردو إنه يتوقع استمرار نيمار في صفوف فريقه في الموسم المقبل.

وأضاف ليوناردو ردا على سؤال حول مستقبل نيمار والمهاجم الفرنسي كيليان مبابي، واستمرارهما في صفوف النادي في الموسم المقبل: "لا يوجد ما يشير إلى غير ذلك. عقدا اللاعبين مع النادي يستمران لعامين قادمين ونحن نفكر في مستقبلهما مع النادي لأننا نريد المضي قدما".

وتوج سان جرمان بطلا لدوري فرنسا في 30 نيسان الماضي، بعد الإعلان عن إلغاء ما تبقى من الموسم منعا لانتشار العدوى بالفيروس في البلاد.

   

اخر الاخبار