ماذا يعنى قانون يوليوس قيصر! بقلم د حسن فاخوري
تاريخ النشر : 26-06-2020
او بالاحرى فتنة قيصر وهى شطحة امريكية قذرة للتأمر على الاقتصاد اللبنانى والسورى –وقبل البدء بالشرح أحب أن اعطى فكرة عن الامبراطور يوليوس قيصر –هو امبراطور روما حيث يتمركز على مجلس للشيخ بتعداد 40 شيخا اضافة انه كان يطالب دائما بالملك الدائم وهو من عائلة عريقة –محبا للعلم ومؤلفا للعديد من الكتب-اضافة انه تزوج اربعة نساء –أما نهايته من قبل مجلس الشيوخ بقيادة غليوس حيث طعنوه بالخناجر فى 15 -3 ق م سنة 44 خوفا من طغيانه كما يقول شكسبير –وبعد الاغتيال ادى ذلك الى نشوب حروب أهليه –والسبب هو احتلاله لمنطقة كبيرة فى ايران –اما العبارة المشهورة –قولة حتى انت يابروتس حين طعن من قبل اقرب المقربين له –والاصل حتى انت ياصغير فبدلها شكسبير حتى انت يابروتوس ----
أما قانون قيصر هو بدعة استعمارية قذرة ترمى الى عقوبات اقتصادية – وبشكل أوضح –كل شركة أو كيان أو أفراد من الداخل السورى وبالمقابل اللبنانى –اذا مادخلوا فى علاقات مع بعض او شطحوا الى الى المنافذ البرية والبحرية –او استمروا فى التبادل التجارى منها الكهرباء مثلا او التعامل فى البنوك او الصيرفة يؤدى الى عقوبات منها عدم سداد الرسوم –فيعد مخالفا لقانون قيصر –والاخطر مساهمة المصارف اللبنانية مع السورية فيعد غير مقبول حتى ولو كانت التعاملات مهربة –وقيمة التعامل كانت اكثر من 92 مليون دولار –اضافة ان العلاقات بين المصرف المركزى السورى المشمول بالعقوبات – والمصارف السراقة للودائع اللبنانيبة مشمولة بالحماية من قانون قيصر –اما تداعيات قانون قيصر علينا ستلاقى صعوبات فى جميع المجالات-لان الشرف اللبنانى الاصيل هو سدا منيعا بوجه الاستعمار الامريكى الاسرائيلى والسياسة العفنه من الفساد وان غدا لناظرة قريب !
د حسن فاخورى

   

اخر الاخبار