تسليم دفعة جديدة من دراجات Moto Ambulance الى المديرية العامة للدفاع المدني
تاريخ النشر : 01-07-2020
استلمت المديرية العامة للدفاع المدني المجموعة الثالثة من الدراجات النارية ضمن مشروع "Moto Ambulance" المموّل من بنك عودة، والمنفذ بالشراكة مع برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي (UNDP) مبادرة عيش لبنان، Champs Fund ، والمؤسّسة اللبنانيّة للإرسال (LBCI).
وجرت عملية التسليم التي شملت عشر دراجات أضيفت الى 16 دراجة سلّمت سابقا، في مقر العمليات المركزية التابع إلى المديرية العامة للدفاع المدني في منطقة التحويطة في جبل لبنان حيث ستوزع الدراجات على المناطق التالية : برج حمود ، قرنة شهوان ، الباشورة ، شحيم ، حمانا ، حارة حريك ، بنت جبيل ، العقيبة ، بسابا ، برمانا.
ومعلومٌ أنّ حركة المرور الكثيفة في مدننا الرئيسيّة تشكّل الحاجز الرئيسي لتقديم الخدمات الطبيّة الطارئة بشكلٍ سريع وفعّال. ولكن بفضل هذا المشروع، سوف تصل الدرّاجات الطبيّة المجهّزة بحقائب الإسعاف الأوّلي (والتي يقودها مسعفون مدرّبون) قبل سيّارات الإسعاف العاديّة من أجل ضمان استقرار حالة المصابين، وتقديم المساعدة السريعة لهم، وزيادة فرصهم في النجاة.
العميد خطار : الدراجات أحدثت فرقاً شاسعاً.
من جهته أكد مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار أن مشروع "Moto Ambulance" يمضي قدما ليبلغ اليوم مرحلته الثالثة باستلام ١٠ دراجات جديدة تضاف الى ١٦ دراجة تم استلامها سابقاً، مثنياً على أهمية هذا المشروع والتعاون البناء مع منظمة UNDP ودعم بنك عودة الذي ظهر جلياً من خلال ما احدثته هذه الآليات من فارق شاسع في تمكين عناصر الدفاع المدني من الوصول سريعا لتأمين استقرار حالة المصاب. وقد تم تنفيذ ٨٠٩ مهمات منذ استلام هذه الدراجات وحتى تاريخه ما يدل على أهمية هذا الإنجاز والذي سوف يستكمل بتأمين مطافىء يدَوية يمكن اضافتها الى حقيبة الإسعاف للمساهمة باطفاء الحرائق الصغيرة بالسرعة المطلوبة.
كما توجه بالشكر الى كل من ساهم وشارك بانجاح هذا المشروع.
صالح : لتغطية المزيد من المناطق
وأعرب نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد محمد صالح عن سعادته بالنتائج التي تحققت حتى الآن إثر تنفيذ أكثر من 800 مهمة بواسطة دراجات الاسعاف بنجاح في العديد من المناطق في لبنان.
وسلط الضوء على أهمية مبادرة Moto Ambulance والشراكة بين عيش لبنان وبنك عودة ، شاكراً هذا الأخير على الهبة الثالثة من الدراجات التي ستساعد على تغطية المزيد من المناطق وبالتالي إنقاذ العديد من الأرواح.
كما أعلن أن هذه المبادرة تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، وهي SDG 11 (المدن والمجتمعات المستدامة) و SDG 3 (الصحة الجيدة والرفاهية).
عثمان: لمضاعفة فرص النجاة من الأزمات القلبية.
بدورها قالت مؤسسة ورئيسة صندوق CHAMPS الدكتورة منى عثمان أنها فخورة جدًا بهذه الشراكة التي تهدف إلى إنقاذ الأرواح وتخفيض المدة الزمنية الاستجابة للخدمات الطبية الطارئة في لبنان. واضافت "هذا صحيح لا سيما في حالات السكتة القلبية المفاجئة، حيث إن الإدارة المبكرة للإنعاش القلبي الرئوي (CPR) وإزالة الرجفان باستخدام مزيل الرجفان الخارجي الآلي (AED) ستزيد من فرص النجاة".

   

اخر الاخبار