في بيروت: هدّده بسكين ليحصل على ثمن طعام لأولاده، وبعدها بدأ بالبكاء والاعتذار: 'والله العظيم أول مرة بعمل هيك بس الجوع ما بيرحم وولادي عم يبكوا'... إليكم القصة كاملة..
تاريخ النشر : 05-07-2020
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
روى أحد مستخدمي موقع "فيسبوك" تفاصيل حادثة حصلت معه أثناء مروره بشارع "سبيرز" في محلّة الصنايع – بيروت، حيث تعرّض لتهديد من أحد الأشخاص بالسكين، لكنّه لم يكن هدفه السرقة أو الأذيّة.

وفي التفاصيل، كتب زكريا عمر عبر حسابه على فيسبوك:"ماشي بشارع "سبيرز" بالصنايع شبه معتم وفاضي إلا من السيارات. بنتبه على "موتوسيكل" عم يهدي جنبي فجأة الشخص اللي عم يسوق بينزل وبيهجم عليي بالسكين وبقلّي ما تصرخ ولا تحكي أي كلمة أنا مو جاي اسرقك... أنا جوعان وولادي بالبيت بدّن ياكلوا وأنا ما معي مصاري طعميهن بدي ياك تعطيني مصاري أو نروح نشتري غراض من الدكانة بس ما تحسس حدا بشي لأنو مو ناوي ضرك أنا بدي آخد غرضي وامشي".

وتابع: "أنا الصراحة لأول وهلة جمدت ووقف راسي عن التفكير تماماً... قلتلو لحظة طالعلك مصاري من الجزدان... شلت وعطيتو يلي فيه النصيب. أخد مني المصاري ومشي ناح "الموتوسيكل" وفجأة رجع لعندي وما شفتو إلا بلش يبكي ويعتذر مني. قلي والله العظيم أول مرة بعمل هيك أنا شغيل وبعجبك بس والله الجوع ما بيرحم وولادي عم يبكو بالبيت بدهون لقمة خبز.

قعد يعتذرلي ويبكي وأنا حاولت واسيه قد ما فيني بعدين ركب "الموتوسيكل" ومشي"


   

اخر الاخبار