ذكرى رحيل العلامة فضل الله .. بقلم د حسن فاخوري
تاريخ النشر : 06-07-2020
بمناسبة ذكرى رحيل العلامة فضل الله –قدس
اتمنى أن يتسع صدركم لملاحظاتى :الاقرب للبارى أنفعهم لعياله ، للوطن للامة للضمير والاخلاق –فسماحته بنى المبرات ،المدارس ،الجامعات ،المهنيات ،ولم يستولى على الاوقاف أو يضع رصيدا خاصا فى المصارف ،ولم يهاجر او يرسل نيابة عنه لجلب الاموال بحجة عمل التقوى ،او عمل الحسينيات والجوامع ،-فدوحة عرمون شاهدة لتخريج الاختصاصات وبالالاف وكذلك بيروت واماكن الايتام ولست بحاجة لذكر العدد –ولم يطلب بديلا او منصبا لعائلته –فكافح وناضل وخير شهادة متفجرة بئر العبد من قبل اسرائيل وزيادة فلقد قصفت اسرائيل كل مبراته فى حرب 2006 وهذا شرف له –والاهم الاهم هو فتح باب الاجتهاد حتى لاصعب الامور فكرا وجدلا وحوارا –فمثلا البت فى اوقات شهر رمضان قائلا بالرؤيا بالعقل والمشاهدة بالعين –ولم يتبع التقليد والانتظار وحساباته بل تكون حساباته ولو بعد الاف السنين –والسؤال هل دوران الفلك البيضاوى تغير يوما ما –وهل هناك تناقض بين الدين والعلم فى نظرية انفجار الكون وازليته –كن فيكون –اذن رمضان قد اقترب وهو يعتمد على نظريته انه يعتمد على ساعة كونية وزمنية –حيث يدور القمر فى 27 يوما و7 ساعات و 44 دقيقة و29 ثانية –اما باقى المشاهدات من نقاوة فى السماء والغبار والضباب والنيازك وتعارض خطوط الطول والعرض مما يؤثر على رؤية الانسان والان نقف اجلالا بمناسبة ذكراه رافعين قبعاتنا احتراما لسماحته داعين للذرية ان يتموا مابدأ
حسن فاخورى صور

   

اخر الاخبار