نبأ أليم: الطفلة الرضيعة 'ريحانة شقير' تسلم الروح بين يدي امها، واعلامي يتحدث عن سبب مفجع: 'ما في اكسجين بالمستشفى'.... اليكم التفاصيل
تاريخ النشر : 13-07-2020
الفقيدة
الفقيدة
عبر صفحته عبر "تويتر"، غرد الاعلامي جو معلوف:

" بعد مأساة الطفل في #طرابلس، وفاة الطفلة ريحانة علي شقير من بعلبك بسبب عدم توفر الاوكسجين في عدد من المستشفيات البقاعية!! وقد عانت من الاختناق اثناء الاستحمام وعند نقلها الى المستشفى، تم ابلاغ الام ان الأوكسجين غير متوفر، وسلّمت الروح بين يدي امها بعد ساعات من البحث عن اوكسيجين!!!" ثم اضاف، "في معلومات اضافية،كانت والدة الطفلة تغير لها ثيابها وفجأة تحول لونها الى الأزرق. وبسبب اهتراء المستشفيات الحكومية والخالية من اجهزة الأوكسيجين،وحين كان لزاماً على الصليب الأحمر قبل نقلها ان يؤمن موافقة المستشفى التي ستُنقل اليها(دار الأمل)، دفعت الطفلة حياتها ثمناً لهذا الاهتراء!"
موقع يا صور يعزي ذوي الفقيدة الغالية سائلين المولى عز وجل ان يتغمدها بواسع رحمته وان يلهمهم الصبر والسلوان في مصابهم الأليم وانا لله وانا اليه راجعون.


   

اخر الاخبار