إذا مات العالم ثُلم في الإسلام ثَلمة لا يسدّها شيء إلى يوم القيامة: السيد نجيب خلف يوسف في ذمة الله
تاريخ النشر : 14-07-2020
 بسم الله الرحمن الرحيم
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
انا لله وانا اليه راجعون منذ قليل ارتحل الى الملكوت الأعلى
سماحة العلامة السيد نجيب خلف يوسف
قدس الله نفسه الزكية وتغمده الله بواسع رحمته واسكنه َفسيح جنانه مع محمد واله صلى الله عليه وآله
والعلامة السيد هو صهر المرحوم المقدس الشيخ موسى عبد الكريم شرارة
وهو قضى عمره عالما عاملا صابرا دون أن تلين له قناة أو تفتر له عزيمة، باذلا وسعه لاحياء شريعة الاسلام الحنيف.
   رحم الله سيدنا رحمة واسعة وحشره مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

   

اخر الاخبار