حتى كورونا لم يفرقهما بعد طول سنين الحب: 'الحاج حسن' اتكأ على كتف زوجته ثم اسلم الروح على متن طائرة العودة... ابى قلب 'أم أحمد' ان ينبض بغياب شريك عمرها فرحلت فور وصولها الى لبنان
تاريخ النشر : 16-07-2020
في مأساة أليمة حلت أمس، انتقل الى رحمة الله تعالى فقيد الاغتراب الحاج "حسن نصرالله" (ابو احمد) وزوجته الحاجة سهيلة فضل الله نصرالله (من بلدة قانا الجنوبية) .

وفي التفاصيل التي اوردتها مصادر مطلعة لموقع "يا صور" ، وبعد اصابتهما بكورونا في ابيدجان في ساحل العاج، كان الزوجان على متن رحلة العودة الى لبنان، حيث التقطت لهما الصورة الاخيرة سويا في الطائرة. تدهورت حالة الحاج الصحية وهو في طريق العودة، فاسلم الروح قبل ان يصل الى لبنان. وعلى الرغم من ان الحاجة لم تعرف حينها بوفاة زوجها انما ابلغت انه يخضع للعناية اللازمة، ابى قلبها الا ان يشعر برحيل توام روحها وشريكها الذي عاشت معه لسنين طويلة من الحب والوئام. وصلت الحاجة"سهيلة" الى لبنان وتدهورت حالتها في منزلها لتفارق الحياة بفارق ساعات قليلة عن زوجها. ويشاء القدر ان يكونا شريكين على الارض وشريكين على درب السماء.



نظرا للظروف الاستثنائية، تتقبل العائلة التعازي عبر الهاتف:
ولده احمد:00242064408780
ابن خالته جعفر نصرالله:03738627.

موقع يا صور يعزي عائلة الفقيدين الغاليين سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهما بواسع رحمته وان يلهمهم الصبر والسلوان في مصابهم الأليم وانا لله وانا اليه راجعون.

   

اخر الاخبار