معهد النبطية الفني يكرم طلابه الناجحين في الامتحانات الرسمية برعاية الرئيس نبيه بري
المصدر : حسن يونس تاريخ النشر : 21-10-2018
تكريم الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية في معهد النبطية الفني
تكريم الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية في معهد النبطية الفني
برعاية دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، ممثلا بالنائب ياسين جابر، أقام معهد النبطية الفني حفلاً تكريمياً ضخماً لطلابه الناجحين في الامتحانات الرسمية لدورة 2018.

الاحتفال أقيم في باحة المعهد وحضره ممثل النائب هاني قبيسي محمد قانصو، ممثل النائب محمد رعد علي قانصو، ممثل النائب السابق عبد اللطيف الزين سعد الزين ، المفتش العام التربوي فاتن جمعة، المدير العام للتعليم المهني والتقني سلام يونس، ممثل رئيس المنطقة التربوية في النبطية أكرم ابو شقرا، وفد من حركة أمل ضم عضو الهيئة التنفيذية باسم لمع والمسؤول التنظيمي للحركة في اقليم الجنوب نضال حطيط ، ممثل المسؤول التربوي المركزي لحركة أمل الدكتور حسن اللقيس المسؤول التربوي للحركة في الجنوب الدكتور محمد توبة، المسؤول التربوي لحزب الله في الجنوب الدكتور صفا صفا، مسؤول الوحدة الرياضية في المنطقة عبدالله عساف، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتورمحمد جابر ، رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل، رئيس قسم الامن القومي في مخابرات الجيش في الجنوب العقيد سهيل حرب، رئيس مكتب مخابرات النبطية العقيد علي اسماعيل، مدير ثانوية الشهيد بلال فحص في تول الدكتور علي عساف وقيادات امنية وعسكرية ورؤساء بلديات ومدراء مدارس رسمية وخاصة وفاعليات تربوية واجتماعية وحشد من أهالي الطلاب.

افتتح الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني بعد دخول موكب الخريجين وترحيب من المربي بلال فحص، ثم كلمة مدير المعهد محمد شعيتاني هنأ فيها الطلاب على نجاحهم شاكراً دولة الرئيس نبيه بري على اهتمامه الدائم بالمعهد الذي يضم 1500 طالباً وسعي الرئيس الذي تكلل بمبنى جديد للمعهد ليتسع للعدد المتزايد لطالبي العلم، وكلمة المفتش العام التربوي فاتن يونس عن دور التعليم المهني في توفير فرص العمل، منوهة بالدور الوطني لرجل الانماء الوطني الرئيس نبيه بري، كما تحدثت المديرة العامة للتعليم المهني والتقني سلام يونس وباركت للطلاب نجاحهم، مؤكدة على اهمية تعزيز قطاع التعليم المهني في لبنان وان وزير التربية الوطنية الدكتور مروان حمادة يدعم هذا القطاع، مشيدة بدور الرئيس بري على دوره في دعم المؤسسات التربوية في لبنان.

وتحدث النائب جابر باسم الرئيس بري فنقل تحيات وتهاني الرئيس بري للطلاب الناجحين واعتزازه بمعهد النبطية، مشيراً إلى أن "الرئيس بري ونحن في كتلة التنمية والتحرير مؤمنون بالتعليم المهني وقناعتنا بهذا القطاع لم تأت من عدم، والمعهد الاول الذي قام بتأسيسه سماحة الامام المغيب السيد موسى الصدر في البرج الشمالي في منطقة صور كان معهدا مهنيا لانه كان يؤمن ان هذا التعليم المهني هو ضرورة للوطن ، وايضا أسس معهد للتمريض ، فعلا وواقعا التعليم المهني هو حاجة ضرورية، ودولة الرئيس بري عندما دفع باتجاه زيادة هذا البناء لهذا المعهد كان على علم بانه معهد ينمو بشكل كبير، الابنية لوحدها لا تؤسس لنجاح ، ان ادارة هذا المعهد ومديرها وادارييها وأساتذتها إستطاعت ان تصنع هذا النجاح ليكون للنبطية معهد يبلغ عدد طلابه 1550 طالبا، وهذا النجاح مقدر والى المزيد من النجاحات ، المهم ان نطور بشكل مستمر برامجنا ، لبنان يستعد اليوم للدخول في عالم انتاج النفط ليس مهندسو النفط والبترول هم الاساس ، الاساس هم المهنيون الذين سيعملون في هذا القطاع ، يجب ان نبدأ البحث ما هي المهن التي ستستقطبها شركات النفط عندما تبدأ بالعمل ، هناك مثلا التلحيم تحت الماء وهناك اعمال معقدة ، وعلينا ان نهيئ انفسنا لهذا القطاع ، ايضا لبنان يستعد اليوم وان شاء الله بعد تأليف الحكومة للانطلاق بموضوع مؤتمر سيدر ، 7 مليار دولار من اصل مؤتمر سيدر مخصصة لمشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص".

وتساءل النائب جابر "أي اقتصاد سيستوعب هؤلاء الخريجين من هنا تأتي مسؤوليتنا السياسية في ان نعد لهم اقتصاد يتطور ، طبعا لبنان يعاني من مشكلة اقتصادية ولذلك يرتفع الصوت مطالبا الخروج من مأزق تأليف الحكومة ، وأنا أت الى هنا وبعد عودتنا من مرافقة دولة الرئيس بري في جنيف اطلعنا على ان هناك تقدم كبير والمخاض يقارب نهايته ، ويُفترض في الايام القليلة القادمة ان تتشكل في لبنان حكومة وهو أمر ضروري ، ولكن غير كاف والمطلوب لهذه الحكومة ان تضع لنفسها برنامج اصلاح سريع لان الاقتصاد اللبناني لا يحتمل التأخير في معالجته ، على هذه الحكومة ان ترسل رسالة واضحة بأنها في الاشهر الاولى لعملها وبعد نيلها الثقة ستنطلق في عملية اصلاح هيكلي كبير يزيد الثقة بلبنان وباقتصاده وبماليته ، وهو أمر مهم جدا ونأمل ان نسمع اخبارا طيبة في القريب العاجل ، لبنان بحاجة الى عناية وكما قال دولة الرئيس بري منذ ايام الاقتصاد اللبناني في غرفة العناية الفائقة ونحن بحاجة الى ان نُخرجه من هذه الازمة وان يتماثل للشفاء لاجل ابنائنا واهلنا وكل الشعب اللبناني".

وختم مهنئا المعهد والطلاب متمنياً ان يتالقوا لانه في النهاية الهدف الاساسي من المعاهد والمؤسسات التربوية هي ان تكون في خدمة مجتمعنا لاجل ان توفر لاجيالنا الطالعة فرصا جيدة من التعلم لاجل ان تستطيع ان تشترك في عملية نهوض لبنان الاقتصادي القادم.

بعدها قام جابر وجمعة ويونس وشعيتاني بتوزيع الشهادات التقديرية على الطلاب، واختتم الاحتفال بألعاب نارية وأجواء احتفالية.

   

اخر الاخبار