العلامة الشيخ علي ياسين: لإرجاع المال المسلوب وتجهيز الجيش
تاريخ النشر : 31-07-2020
بمناسة يوم الاضحى المبارك اعتبر رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي ان الحج إلى البطون الجائعة أحبّ إلى الله سبحانه من الحج إلى بيته معتبرا ان الحال السيّء الذي وصلت إليه البلاد هو نتيجة سياسات ونهج خاطئ ومحاصصة فرّطت في المال العام، وهذا يوجب على الجميع أن يلتفتوا لواجباتهم الوطنية، ويعملوا على ارجاع المال المسلوب والمهدور، ويتمسكوا بخيار الجيش والشعب والمقاومة حتى تحرير كامل التراب الوطني، وحماية الثروة النفطية في البر والبحر، وردع العدو الصهيوني عن التفكير بغزو لبنان
وتابع العلامة ياسين: ان هذا العدو الذي لم يهرب من لبنان لولا الثلاثية المباركة، وخاصة المقاومة التي يجب الحفاظ عليها وعلى سلاحها، لأنّها الدرع الذي حمى لبنان من الأطماع الصهيونية والتكفيرية.
واضاف العلامة ياسين: اننا نطالب بتجهيز الجيش بشتى أنواع الأسلحة التي تمكنه من مجابهة العدو الصهيوني لحماية الوطن.
واعتبر العلامة ياسين ان الحياد الذي يطلبه البعض – للأسف – هو حياد غير ممكن، وذلك لأنّ عدو لبنان وهو الكيان الصهيوني قائمٌ في وجوده على أطماعه التوسعية، فكيف الحياد في معركة الصراع بين الحق والباطل، وفي سياسة الهيمنة والإرهاب الذي تمارسه السلطات الأمريكية والصهيونية العالمية، فتلك الحيادية التي يدعو لها البعض هي خنوع واستسلام للمشروع الصهيو أمريكي، وهذا يعني أن ترضى بحياة الذل، وهذا محالٌ على كل صاحب ضمير حي.
وتابع العلامة ياسين: ان الحياد البناء هو الذي يدفع للتعاون لمصلحة لبنان من خلال العروض القادمة من الشرق والغرب لا ان يخضع للاملاءات الصهيوامريكية وهل يسمح حيادكم يا أصحاب الحياد لقبول العروض من دول الشرق خاصة [الصين وإيران]؟
وختم العلامة ياسين بتوجيه التحية للمقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الذي لن يستطيع احد سلب ارادة المقاومة منه ومؤكدا ان محور المقاومة سينتصر حتما وكل مشاريع الاستعمار المتنوعة ستنهار.

   

اخر الاخبار