إصابة أكثر من 260 طفلاً في مخيم صيفي بفيروس كورونا
تاريخ النشر : 01-08-2020
أشارت وكالة الصحافة الفرنسية بأن مئات الأطفال أصيبوا بفيروس كورونا خلال مشاركتهم بمخيم صيفي في ولاية جورجيا الأميركية الشهر الماضي، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية في الولاية.
وأوضحت السلطات الصحية أن 260 مشاركاً من أصل 597 تأكدت إصابتهم بالفيروس، مشيرة إلى أن الرقم الحقيقي أكثر بكثير بسبب توفّر نتيجة 58 بالمئة فقط من المشاركين.
وأشارت الوكالة إلى أن إدارة المخيم تجاهلت نصائح السلطات الصحية بإرتداء المشاركين لكمامات، بينما التزم فقط طاقم المخيم بارتدائها.
وشملت التدابير الاحترازية التباعد الإجتماعي والتطهير المتكرر للأسطح، وإبقاء الأطفال بمجموعات صغيرة.
ونظم المخيم تدريباً لـ 138 متدرباً و 120 موظفاً من 17 حزيران إلى 20 حزيران، معظمهم من عمر 21 عامًا وأقل.
وفي 23 حزيران، غادر أحد الموظفين المراهقين المخيم بعد الإصابة بقشعريرة في الليلة السابقة. وتم اختبار الموظف بحثًا عن السارس CoV-2 - الفيروس التاجي الجديد - في 24 حزيران حصل على نتيجة إيجابية في نفس اليوم.
وبدأ المخيم في إرسال المشاركين إلى المنزل في ذلك اليوم وأغلق المخيم في 27 حزيران.
وبدأ تحقيق صحي في 25 حزيران وجد أن 260 من 344 شخصًا كانت نتائج اختباراتهم إيجابية.
ومن بين هؤلاء، كان 74 في المائة يعانون من أعراض خفيفة بما في ذلك الحمى والصداع والتهاب الحلق بينما لم يظهر على البقية أعراض.

   

اخر الاخبار