نِزال القرن أصبح حقيقة: الأميركي فلويد مايويذر يوافق على تحدي الروسي حبيب نورمحمدوف
تاريخ النشر : 22-10-2018
يبدو أننا سنشاهد قريباً على شاشة التلفاز نزال تاريخي يجمع مابين الروسي حبيب نورمحمدوف والأميركي فلويد مايويذر، في لقاء سيعدُّ الأضخم والأقوى في تاريخ لقاءات الألعاب القتالية.

لا سيما أن نورمحمدوف بطلُ العالم في بطولة الألعاب القتالية UFC و فلويد مايويذر هو بطلَ العالم السابق في الملاكمة.

تحدٍ تاريخي.. الروسي حبيب نورمحمدوف والأميركي فلويد مايويذر
وفي تسجيل مصور نشره ليونارد إليرب، وكيل أعمال الملاكم الأميركي على صفحته بموقع إنستغرام، ظهر حبيب وهو يتحدى الملاكم، الذي سبق أن فاز على ماكغريغور في أغسطس/آب 2018.

وقال نورمحمدوف في الفيديو: «هيا يا فلويد، أنا جاهز للنزال ضدك، أنت لديك 50 انتصاراً من دون هزيمة وأنا لدي 27 انتصاراً دونه هزيمة، نحن بطلان لم يُهزما نهائياً، ولكن في الأدغال لا يوجد سوى ملك واحد، أنا هو الملك».



من جهته، كتب فلويد مايويذر تغريدة على حسابه بموقع تويتر، قال فيها: «سي بي إس، وشوتايم، وإم جي إم غراند، أحضِروا دفاتر الشيكات، حبيب دعاني للتحدي».

كما اعتبر فلويد مايويذر أن حبيب نورمحمدوف غير احترافي، وقال: «ماكغريغور لعب نزالاً ولا أعرف ضد من. لكن، عرفت أن الشخص الذي نافسه دون هزيمة، لكن هذا المنافس قفز فوق الخشبة وتشاجر مع المشجعين! إنه أحمق وغير احترافي وسيحصل على غرامة».

شرط واحد
ترط بطل العالم، الروسي حبيب نورمحمدوف، على الملاكم الأميركي فلويد مايويذر، شرطاً وحيداً للموافقة على خوض النزال التاريخي بينهما.

وقال نورمحمدوف في تغريدة له على «تويتر»: «التحدي ليس في لاس فيغاس؛ لأنهم لم يدفعوا لي أموالي بعد».

وجاء شرط نورمحمدوف بعد أن تحوَّلت ساحة اتحاد الفنون القتالية المختلطة UFC229، الأحد 7 أكتوبر/تشرين الأول 2018، إلى معركة شديدة بعد فوز نورمحمدوف على ماكغريغور ببطولة العالم للوزن الخفيف.

وذلك بعد تسلُّق نورمحمدوف القفص ثُماني الأضلاع ورمى نفسه على أعضاء فريق كونور؛ ما أدى إلى اندلاع شجار حامي الوطيس بين الطرفين، حيث أحاط المشجعون بمكان الشجار، في حين حاول رجال الشرطة استعادة النظام.

وخلال الأحداث التي سبقت هذه المباراة، كان ماكغريغور يقود الهجوم على حافلة المقاتلين، بالإضافة إلى إشارته إلى التوتر السياسي بين الشيشان وداغستان مسقط رأس نورمحمدوف.

وذلك عن طريق وصف والد خصمه بلقب «الجبان المرتجف»؛ نظراً إلى دعمه الديكتاتور الشيشاني رمضان قديروف، ووصف ماكغريغور، مدير أعمال نورمحمدوف، بأنه «مخبر إرهابي».

لم يتوقف ماكغريغور عند هذا الحد، ليبادر بوصف خصمه بأنه «وغد جبان»، بعد رفض نورمحمدوف، وهو مسلم ملتزم، قبول أخذ كأس من الويسكي خلال مؤتمر صحافي.

فلويد مايويذر سحق ماكغريغور أيضاً في وقت سابق
فلويد مايويذر المعتزل كان قد فاز على كونور ماكغريغور في نزال للملاكمة، جلب لهما إيرادات مالية خيالية، وعاد ليعتزل اللعب مجدداً.

ولم يتعرض فلويد بدوره لأي هزيمة خلال مسيرته الاحترافية، حيث خاض 50 نزالاً، فاز فيها جميعاً، وأنهى 27 منها بالضربة القاضية.

كما حصل فلويد على لقب البطل الخماسي، الذي يمنح للملاكم الحاصل على 5 ألقاب عالمية في 45 فئات كلاسيكية مختلفة.

كما كان الرياضي الأعلى دخلاً عالمياً في العام 2015 متقدماً حينها على النجم كريستيانو رونالدو.


وجاء تحدي نورمحمدوف، البالغ من العمر 30 عاماً، بعد فترة قصيرة من احتفاظه بلقب بطل العالم للوزن الخفيف للفنون القتالية المختلطة، بفوزه على ماكغريغور أيضاً.

وحقق بذلك انتصاره الـ27 خلال مسيرته الاحترافية، دون أي هزيمة حتى الآن.

   

اخر الاخبار