الرئيس الفرنسي ماكرون: ما قبل 4 آب لن يكون كما بعده... إن لم تتحقق الإصلاحات قد لا يتمكن لبنان من استيراد المواد الغذائية ولن يتوفر الفيول... فماذا عن اموال سيدر؟!
تاريخ النشر : 06-08-2020
الرئيس الفرنسي "ماكرون":

- ما قبل 4 آب لن يكون كما بعده فما حصل هو أشبه بالصاعقة لقيامة لبنان أقوى مما كان
- إن لم تتحقق الإصلاحات المطلوبة في الأشهر المقبلة قد لا يتمكن لبنان من استيراد المواد الغذائية ولن يتوفر الفيول
- هدف الزيارة كانت تقديم الدعم للشعب اللبناني ولبنان وفرنسا لن تترك لبنان ابداً
- أشعر بحزن شديد وأشارك اللبنانيين غضبهم بعد أحداث 4 آب
- الخميس المقبل ستصل طائرات جديدة إلى لبنان للاستجابة إلى حالة الطوارئ
- ننظم مؤتمراً دولياً لدعم بيروت ولبنان وسنضع ادارة واضحة وشفافة لكي تصل المساعدات سواء الفرنسية او الدولية لمن هم بحاجة اليها
- ما قبل 4 آب ليس كما بعده إذ ان وقع الانفجار كان كبيراً وهو أشبه بالصاعقة لقيامة لبنان أقوى مما كان

- لا يمكنني ان احلّ مكان الحكومة والرئيس إلاّ انّ المسؤولية على هؤلاء كبيرة وهي باعادة بناء ميثاق لبناني جديد وحان وقت تحمّل المسؤولية

- أموال سيدر موجودة وهي بانتظار الإصلاحات في الكهرباء والمياه وكل المؤسسات ومكافحة الفساد

- كنت صريحاً مع القادة اللبنانيين وأنتظر منهم أجوبة شفافة على أسئلتي التي تناولت ميادين عدة وسأعود إلى لبنان في الأول من ايلول وأنا على علم أنّه بالإمكان القيام بهذه القفزة الكبيرة

- ماكرون باللغة العربية: بحبك يا لبنان

   

اخر الاخبار